Facebook Twitter Youtube RSS
الجمعة, 22-سبتمبر-2017 الساعة: 04:29 م - آخر تحديث: 01:10 ص (10: 10) بتوقيت غرينتش

 -  يصادف الأول من يوليو 2017م الذكری ال20 لعودة هونغ كونغ الی بلدها الأم جمهورية الصين الشعبية

- يصادف الأول من يوليو 2017م الذكری ال20 لعودة هونغ كونغ الی بلدها الأم جمهورية الصين الشعبية
الأحد, 02-يوليو-2017
الشاهدبرس -
يصادف الأول من يوليو 2017م الذكری ال20 لعودة هونغ كونغ الی بلدها الأم جمهورية الصين الشعبية .



واوضح السفير الصيني لدی اليمن تيان تشي في مقالة صحفية حصلنا علی نسخة منها أن الحكومة الصينية والحكومة البريطانية قامتا في الاول من يوليو عام 1997م بتنفيذ مراسم تسليم هونغ كونغ، واعلنت الحكومة الصينية حينذاك استئناف ممارسة سيادتها لهونغ كونغ، تأسست بعد ذلك منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة لجمهورية الصينية الشعبية.



واكد السفير الصيني إن عودة هونغ كونغ تحقق رغبة لكل الشعب الصيني بما فيه شعب هونغ كونغ وتسجل صفحة رائعة في تاريخ الأمة الصينية .. مشيرا الی إن الحكومة الصينية المركزية تنفذ بشكل واقعي سياسات "دولة واحدة ونظامين" " من خلال دعم وتمكين شعب هونغ كونغ من الحكم الذاتي كامل الصلاحيات وعالي المستوى بالاضافة الی دعم كل قضايا هونغ كونغ، وبذل جهودا مشتركة للتغلب على الصعوبات والتحديات المختلفة، مما يحافظ على الاستقرار الاجتماعي ويعزز الازدهار الاقتصادي والتطور الديمقراطي والحياة السعيدة للشعب في هونغ كونغ.

وذكر السفير الصيني ان هونغ كونغ اصبحت منطقة مزدهرة ومتطورة فضل انتهاج سياسة " الدولة الواحدة ونظامين مختلفين" الامر الذي جعل هذا النظام صحيح مائة بالمائة وناجح بشكل متكامل وذلك من خلال الممارسة خلال ال 20 سنة الماضية .



ولفت السفير الصبني الی ان عشية الذكرى ال20 لعودة هونغ كنغ ، زار الرئيس الصيني شي جينبينغ المتحف الوطني الصيني ليشاهد معرض النتائج لهونغ كونغ بعد عودتها إلى بلدها الأم في الذكریا ا ل20 سنة.. منوها أن الرئيس الصيني وصل إلى هونغ كونغ في يوم 29 يونيو للمشاركة في نشاطات الاحتفال بالذكرى ال20 لعودة هونغ كونغ، وهذا يعكس الاهتمام الدائم للحكومة المركزية ودعمها القوي للتطور الاقتصادي وتحسين معيشة الشعب في هونغ كونغ.



واكد السفير الصيني ان الثقة و القيادة الصحيحة والدعم القوي للحكومة المركزية والجهود لحكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، ستستمر في السير وفق سياسة "دولة واحدة ونظامين" بشكل مستقر وطويل، وسيكون مستقبل هونغ كونغ أجمل خلال السنوات القادمة.



وذكر تيان تشي إن قضية هونغ كونغ تتعلق بالقضايا التاريخية والواقعية المعقدة إذا نستعرض تاريخ عودة هونغ كونغ تطورها، فيمكننا أن نجد إن سياسة "دولة واحدة ونظامين" تلعب دورا مهما، حيث الحكومة الصينية والحكومة البريطانية حلت هذه القضية التارخية بالمفاوضات للسنوات على أساس هذه السياسة لتحقيق عودة هونغ كونغ.



ووصف السفير الصيني هذه النتيجة بالتاريخية العظيمة واعتبرها النموذج الأمثل لدول العالم الأخرى لحل القضايا والنزاعات التاريخية عبر الحوار والتشاور، وإن عودة هونغ كونغ تقدم حكمة لسلامة العالم وتطوره وتقدمه.



واعرب السفير الصيني عن امله في أن تساهم خبرة حل قضية هونغ كونغ وازدهارها وتطورها في حل القضايا الساخنة في المنطقة.. مؤكدا إن استمرار الحرب يفاقم الكارثة الإنسانية ويأثر في سلامة المنطقة واستقرارها.



واعرب عن استعداد الجانب الصيني للقيام بالنصح بالتصالح والحث علی اهمية التفاوض والحوار .. ويأمل من الأطراف اليمنية المختلفة تغليب مصالح الأمة اليمنية واليمن وإظهار مزيد من الحكمة واللجوء الی الحوار والمفاوضات والتشاور الودي لإيجاد حل سياسي للقضية اليمنية وصولا الی تحقيق السلام والاستقرار العادل والعاجل.



وجدد السفير الصيني استعداد حكومة بلاده للمشاركة في عملية إعادة البناء الاقتصادي وبذل جهودا مشتركة مع الجانب اليمني لتعزيز "الحزام والطريق" لتحقيق الازدهار المشترك للبلدين الصديقين .


ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

ستنتصر ثورة عمدت بالدم
بقلم .,نوال أحمد
ثورة 21 سبتمبر .. ماذا تعني ؟؟؟
بقلم / شبيب الاغبري.
غلاب ...وقبح الارتزاق
الشاهد برس - بقلم / عبده العبدلي

فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية
القنبلة الفراغية بالتصوير البطئ