Facebook Twitter Youtube RSS
الجمعة, 22-سبتمبر-2017 الساعة: 04:30 م - آخر تحديث: 01:10 ص (10: 10) بتوقيت غرينتش

 -  اقالت السلطات التركية أكثر من سبعة آلاف من العاملين في الشرطة وموظفي الوزارات وأساتذة الجامعات، مع ذكرى مرور عام على محاولة الانقلاب على الرئيس رجب طيب اردوغان.

- اقالت السلطات التركية أكثر من سبعة آلاف من العاملين في الشرطة وموظفي الوزارات وأساتذة الجامعات، مع ذكرى مرور عام على محاولة الانقلاب على الرئيس رجب طيب اردوغان.
السبت, 15-يوليو-2017
الشاهدبرس- وكالات -
اقالت السلطات التركية أكثر من سبعة آلاف من العاملين في الشرطة وموظفي الوزارات وأساتذة الجامعات، مع ذكرى مرور عام على محاولة الانقلاب على الرئيس رجب طيب اردوغان.

ويأتي ذلك ضمن تطهير كبير لمؤسسات الدولة بما في ذلك القضاء والشرطة والتعليم ردا على الاضطرابات التي جرت العام الماضي.

وتتهم السلطات التركية حركة على صلة بالقيادي المعارض فتح الله غولن بتدبير المحاولة الانقلابية للإطاحة بأردوغان والتي كانت في مثل ها اليوم قبل عام.

وينفي غولن، الذي ما زال في الولايات المتحدة، ضلوعه في المحاولة. وتعارض الولايات المتحدة حتى الآن السلطات التركية بتسليمه لها.

ومن بين من شملهم القرار 2303 من الشرطة و302 من أساتذة الجامعة. وجرد 342 من ضباط الشرطة والجيش من رتبهم، حسبما قالت وكالة رويترز.

وأقالت تركيا بالفعل أكثر من 150 ألفا من المسؤولين منذ محاولة الانقلاب، وألقت القبض على 50 ألفا من الجيش والشرطة وغيرهما من القطاعات.

وتقول الحكومة إن هذه الإجراءات ضرورية نظرا للتهديدات الأمنية التي تواجهها، ولكن معارضي اردوغان يقولون إنه يستخدم الحملة للتخلص من المعارضة السياسية.


ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

ستنتصر ثورة عمدت بالدم
بقلم .,نوال أحمد
ثورة 21 سبتمبر .. ماذا تعني ؟؟؟
بقلم / شبيب الاغبري.
غلاب ...وقبح الارتزاق
الشاهد برس - بقلم / عبده العبدلي

فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية
القنبلة الفراغية بالتصوير البطئ