Facebook Twitter Youtube RSS
الجمعة, 22-سبتمبر-2017 الساعة: 04:19 م - آخر تحديث: 01:10 ص (10: 10) بتوقيت غرينتش

 -  مفردات النذالة والسفالة والارتزاق في اللغة يمكن اختزالها بل واستبدالها بمفردة واحدة "الشرعية".

- مفردات النذالة والسفالة والارتزاق في اللغة يمكن اختزالها بل واستبدالها بمفردة واحدة "الشرعية".
الأحد, 20-أغسطس-2017
عبدالله الحسامي -


مفردات النذالة والسفالة والارتزاق في اللغة يمكن اختزالها بل واستبدالها بمفردة واحدة "الشرعية".

بغلاف "الشرعية"، خُلقت ألف مشكلة ومشكلة، وعلى موالها يُبذر للفتنة الطائفية والمذهبية ويشرعن السلب والنهب والتحالف مع القاعدة، وبلباس الشرعية يمارس الرعب والقتل والسحل، لا لسبب بل لمجرد الشبهة فقط.

وبغطاء الشرعية تسرق المساعدات والمعونات الدولية، المقدمة باسم الإنسانية، ويتاجر بالمتعفنة في الأسواق المحلية..

بحمار الشرعية نقل البنك المركزي إلى عدن وانقطعت رواتب الموظفين، ووصلت اليمن إلى الفصل السابع الذي أباح كل شيء للدرونز وأف 15 و16 والجنجويد الذين لن يتركوا معهم غير الألم والندوب التي لن تمحى إلى الأبد.

باسم "الشرعية" قصفت صالات العزاء والأفراح ومنازل المدنيين فوق سكانها ويحاصر ويجوع من كتب لهم النجاة.

وتحت جلبابها تم إنشاء قواعد عسكرية إماراتية –أمريكية- على الجزر اليمنية وسيطرت على منابع النفط والغاز اليمنية.

بمباركة "الشرعية"، تعمل جهات استخباراتية عربية وأجنبية على دعم انفصال الجنوب، تحت يافطة الإنسانية ومعالجة المظلومية.

الموظف الذي يحتضر للشهر العاشر على التوالي دون راتب، وسط تسونامي من الأمراض والأزمات الخانقة والمدمرة والدموية، لم يعد معنيا بمعرفة الطرف "الشرعي" أو "غير شرعي".

المواطن الذي يتضور جوعا ويعاني صنوفا من الجور والظلم في زمن الكوليرا والأوبئة... لا يعرف مرجعيات ولا مبادرة خليجية ولا مخرجات حوار وطني ولا قرارات مجلس الأمن.

الأموات الأحياء من الموظفين الذين انقطعت رواتبهم، لم يعودوا يثقوا بوعود بن دغر ولا عنتريات خصروف ولا بطولات محمد العرب.

الجميع أدركته لعنة الشرعية القذرة وامتدت إليه تشعبات كوارثها وبلاياها.

شرعية بلا وطن، أما الوطن فخرائب وحصص موت توزعها طائرات العدوان وحثالات شرعية الارتزاق والإرهاب على مواطن يدافع غائلة الجوع والأوبئة وموظف همه الأول والأخير تحرير راتبه المختطف من حكومة في عواصم العدوان تتاجر بآلامه ومعاناته ويعول على حكومة محاصرة في صنعاء يرى أنها ليست معفية من تحمل مسؤوليتها في حل معضلة الراتب.


ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

ستنتصر ثورة عمدت بالدم
بقلم .,نوال أحمد
ثورة 21 سبتمبر .. ماذا تعني ؟؟؟
بقلم / شبيب الاغبري.
غلاب ...وقبح الارتزاق
الشاهد برس - بقلم / عبده العبدلي

فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية
القنبلة الفراغية بالتصوير البطئ