Facebook Twitter Youtube RSS
الجمعة, 15-ديسمبر-2017 الساعة: 10:41 م - آخر تحديث: 09:43 م (43: 06) بتوقيت غرينتش

 - قيم بالعاصمة صنعاء حفل إختتام البرنامج التدريبي لإعداد وتأهيل المدربين (T.O.T ) وذلك بتخرج 24مدرب ومتدربة يمثلون عدة جهات مختلفة وفق منهجية البورد العربي  والذي اقيم تحت شعار “بالتدريب نرتقي.

- قيم بالعاصمة صنعاء حفل إختتام البرنامج التدريبي لإعداد وتأهيل المدربين (T.O.T ) وذلك بتخرج 24مدرب ومتدربة يمثلون عدة جهات مختلفة وفق منهجية البورد العربي والذي اقيم تحت شعار “بالتدريب نرتقي.
الجمعة, 17-نوفمبر-2017
الشاهدبرس -
أقيم بالعاصمة صنعاء حفل إختتام البرنامج التدريبي لإعداد وتأهيل المدربين (T.O.T ) وذلك بتخرج 24مدرب ومتدربة يمثلون عدة جهات مختلفة وفق منهجية البورد العربي والذي اقيم تحت شعار “بالتدريب نرتقي.
وبدأ الحفل بايه من الذكر الحكيم ثم أنشودة ترحيبية قدمتها زهرات مدارس القيم الأهلية نالت أعجاب الحاضرين ..ثم ألقيت العديد من الكلمات التي تتأمل من هذه الدفعة من الخرجين بتقديم صورة طيبة ونموذجية عن التدريب والقيم التي يجب أن يتحلى بها المدرب كون تأهيل الإنسان هو منبع الثروات ليصبح الشخص اكثر جاهزية للعمل الميداني .

على هامش الحفل أوضح الخريج المدرب والروائي الكبير الأستاذ. فاروق مريش بقوله : عندماتعجز اللسان عن الكلام فاءن الدموع هي ‘افضل الكلمات التي نعبر فيها عن أمتنانا لمن كانوا سببا بعد الله في تخرجنا. . تخرجنا من ايدي أناس بحجمهم كفايه..لأن نكون أصحاب مراس ومتراس …

وفي ختام الحفل تم تكريم القادة المدربون والمتدربون المعتمدون الحاصلين على شهادة البورد العربي .

حضر اللقاء البروفسور عبد العزيز الترب المستشار الرئاسي للشؤون الاقتصادية والاستاذ ماهر البدري عن مركز البورد العربي ورئيس مؤسسة رواد النهضة الاستاذ محمد الاسطى والاستاذ محمد جسار وعدد من الشخصيات الثقافية .


ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية
القنبلة الفراغية بالتصوير البطئ