Facebook Twitter Youtube RSS
الخميس, 20-يونيو-2019 الساعة: 01:52 ص - آخر تحديث: 07:55 م (55: 04) بتوقيت غرينتش
مركز غسيل الكلى بمديرية السده بمحافظة إب يطلق نداء إستغاثه عاجله.   -  شركة الغاز تزف بشرى سارة لسكان العاصمة صنعاء وتمون 45 طرمبة خاصة بغاز السيارات.  -  هااااام : صنعاء تفاجأ الأمم المتحده وحكومة هادي بهذا القرار الجريء والمفاجئ.  -  يمن موبايل تنظم حفل استقبال وتوديع مجلس إدارتها والنمير يشيد بجهود أعضاءالمجلس السابق  -  مفوضية شؤون اللاجئين تسجل أكثر من 70 مليون لاجئ ونازح في العالم خلال العام الماضي.   -  اجتماع لاتحاد الجامعات الأهلية اليمنية يناقش الصعوبات التحديات.  -  سلاح الجو اليمني المسير يهاجم مطار ابها للمرة الثالثة على التوالي وتوقف الملاحة فيه.   -  برنامج الغذاء العالمي يهدد حياة اليمنيين بسلع فاسدة ومساعدات منتهية الصلاحية.   -   اتحاد الإعلاميين اليمنيين يدين اختراق دول العدوان لموقع وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”  -  صنعاء تعلن تضامنها مع المتضررين وتندد بممارسات الاحتلال في المحافظات الجنوبية.  -  

 - الشاهد برس _ متابعة خاصة 
بالنَّظرِ إلى الهُجوم الشَّرِس الذي تعرَّض لَهُ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من قِبَل المُشرِّعين والصِّحافيين الأمريكيين بعد عَودتِه من قِمّة هلسنكي، حيث واجَه اتِّهاماتٍ بـ”الضَّعف” و”الخِيانة” و”التَّهوّر”، فإنَّني لو كُنت مُستشاره، وهذه وظيفة افتراضيّة لا أتمناها، لنَصحتُه باقتصارِ زياراتِه الخارجيّة على الدُّوَل العربيّة، والخليجيّة منها على وَجه الخُصوص، لأنّها المِنطَقة الوَحيدة في العالم التي يَظهَر فيها بمَظهر القَويّ، ويَجِد زُعَماء يرضَخون لجميع إملاءاتِه، ويُلَبُّون كل طَلباتِه ويتحمّلون كُل إساءاته، ويَعود إلى واشنطن وحقائبه مُتخَمة بمِئات المِليارات.

- الشاهد برس _ متابعة خاصة بالنَّظرِ إلى الهُجوم الشَّرِس الذي تعرَّض لَهُ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من قِبَل المُشرِّعين والصِّحافيين الأمريكيين بعد عَودتِه من قِمّة هلسنكي، حيث واجَه اتِّهاماتٍ بـ”الضَّعف” و”الخِيانة” و”التَّهوّر”، فإنَّني لو كُنت مُستشاره، وهذه وظيفة افتراضيّة لا أتمناها، لنَصحتُه باقتصارِ زياراتِه الخارجيّة على الدُّوَل العربيّة، والخليجيّة منها على وَجه الخُصوص، لأنّها المِنطَقة الوَحيدة في العالم التي يَظهَر فيها بمَظهر القَويّ، ويَجِد زُعَماء يرضَخون لجميع إملاءاتِه، ويُلَبُّون كل طَلباتِه ويتحمّلون كُل إساءاته، ويَعود إلى واشنطن وحقائبه مُتخَمة بمِئات المِليارات.
الخميس, 19-يوليو-2018
بالنَّظرِ إلى الهُجوم الشَّرِس الذي تعرَّض لَهُ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من قِبَل المُشرِّعين والصِّحافيين الأمريكيين بعد عَودتِه من قِمّة هلسنكي، حيث واجَه اتِّهاماتٍ بـ”الضَّعف” و”الخِيانة” و”التَّهوّر”، فإنَّني لو كُنت مُستشاره، وهذه وظيفة افتراضيّة لا أتمناها، لنَصحتُه باقتصارِ زياراتِه الخارجيّة على الدُّوَل العربيّة، والخليجيّة منها على وَجه الخُصوص، لأنّها المِنطَقة الوَحيدة في العالم التي يَظهَر فيها بمَظهر القَويّ، ويَجِد زُعَماء يرضَخون لجميع إملاءاتِه، ويُلَبُّون كل طَلباتِه ويتحمّلون كُل إساءاته، ويَعود إلى واشنطن وحقائبه مُتخَمة بمِئات المِليارات.
نُقطَتان خَطيرَتان ورَدتا في المُؤتمر الصِّحافيّ الذي عَقَدَه الرَّئيسان بوتين وترامب بعد اختتامِ قمّتهُما في هلسنكي.. الأولى تتعلَّق بالوُجود الإيرانيّ في سورية.. والثَّانِية بأمْن إسرائيل.. لماذا وكيف؟ وهَل حَقَّق نِتنياهو أغراضه من هَذهِ القِمَّة التي كان الغائِب الحاضِر فيها؟


ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


فيديو حرب الرياض وطهران
فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية