Facebook Twitter Youtube RSS
الأحد, 18-نوفمبر-2018 الساعة: 09:15 م - آخر تحديث: 08:21 م (21: 05) بتوقيت غرينتش

 - ظلت الأيادي، ترفع، لشخص (عفاش)، على مدى 33 سنة، وكذلك قسم الإصلاح 33 سنة، وإلى اليوم، ولكن عندما ترفع أيديهم لقيادات الأنصار، فإن في ذلك استعباد.

- ظلت الأيادي، ترفع، لشخص (عفاش)، على مدى 33 سنة، وكذلك قسم الإصلاح 33 سنة، وإلى اليوم، ولكن عندما ترفع أيديهم لقيادات الأنصار، فإن في ذلك استعباد.
الثلاثاء, 28-أغسطس-2018
محمد علي يحيى العماد* -
ظلت الأيادي، ترفع، لشخص (عفاش)، على مدى 33 سنة، وكذلك قسم الإصلاح 33 سنة، وإلى اليوم، ولكن عندما ترفع أيديهم لقيادات الأنصار، فإن في ذلك استعباد.
يا جماعة، اعتبروا - أقل شيء - بأن يوم الغدير عند الأنصار، بمثابة يوم اجتماع انتخابي للمؤتمر في حكم عفاش، أو انتخابات حزب الإصلاح الداخلية، هذا أقل شيء، بحكم أنكم لا تؤمنون بأنه من الإسلام.
حقيقة، إذا رفع الأنصار، أيديهم، ما هو إلا اقتداء بشخص يجمع المسلمين على حبه والاقتداء به ويطلبون لمن بعده بالاقتداء به أيضا، وليس هناك وجه للمقارنة، فأصحاب عفاش يرفعون أيديهم ويطلبون لمن حول عفاش بالاقتداء به وهو شخص عرف عنه كل المنكرات، ويكفي خيانته لوطنه خلال حكمه والى اخر دقيقه في عمره.
أيضا يرفع الإخوان، أيديهم ويقسمون على الاقتداء والثبات على نهج (الزنداني) وخطى (المخبر اليدومي)، وهما عضوان مهممان ضمن فرقة (طلب الله) التي ساعدت (عفاش وآله) على بسط نفوذه والسيطرة على السلطة التي انتزعت منه غصبا في ثورة (11 فبراير).
لهذا، أنصحكم أن لا تنتقدوا الآخرين، على أفعال يعتقدون بها، وليس فيها ما يعيب، وعليكم أن توجهوا سهام نقدكم إلى من تقتدون بهم وهم نكرات، وعليكم أن لا تحاولوا استعطاف البسطاء من خلال خزعبلاتكم، وحكاوي الزنبيل والقنديل، التي تحاولون بها تحريف الواقع الذي صنعتموه لأصنامكم لأكثر من 33 سنة، ومازلتم تسيرون في ذات الدرب، تؤمنون بفرض أن قادته حكمك وأسرهم قناديل منزهة، وخطوط حمراء لا يقربها أحد، ويزيد إيمانكم بهم عندما تستميتون في سبيل رخائهم على حساب بسطاء الشعب الذين ترون فيهم أنهم مجرد زنبيل، تتاجرون بآلامهم وأوجاعهم وفقرهم وتحرصون على تحويلهم إلى مجرد أدوات تستخدمونها في معارككم الأسرية أو المالية.
لقد حرصتم على أن تبلوا الشعب هذا ببلاويكم المتعمدة، فعثتم في البلاد، وجعلتم من الفساد المالي والأخلاقي كثقافة شعبية، أليست هذه هي الحقيقة يا قناديل (عفاش والإصلاح).
"رئيس شبكة الهوية الاعلامية"


ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


فيديو حرب الرياض وطهران
فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية