Facebook Twitter Youtube RSS
الجمعة, 16-نوفمبر-2018 الساعة: 09:29 م - آخر تحديث: 08:57 م (57: 05) بتوقيت غرينتش

 - أقامت جمعية وي كان التنموية بالتعاون مع المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان الحفل الخطابي والفني والترفيهي بمقر المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان وذلك بمناسبة افتتاح المقر الترفيهي الخاص بأطفال السرطان ضمن أنشطة مشروع "سعادتهم في جبانا " .

- أقامت جمعية وي كان التنموية بالتعاون مع المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان الحفل الخطابي والفني والترفيهي بمقر المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان وذلك بمناسبة افتتاح المقر الترفيهي الخاص بأطفال السرطان ضمن أنشطة مشروع "سعادتهم في جبانا " .
الأربعاء, 07-نوفمبر-2018
الشاهدبرس -

الشاهد برس _عبدالسلام المساجدي
أقامت جمعية وي كان التنموية بالتعاون مع المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان الحفل الخطابي والفني والترفيهي بمقر المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان وذلك بمناسبة افتتاح المقر الترفيهي الخاص بأطفال السرطان ضمن أنشطة مشروع "سعادتهم في جبانا " .
وفي الحفل الذي بدء بالسلام الجمهوري ثم آيات من الذكر الحكيم أكد الدكتور ذاكر العبسي نائب مدير المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان أن المؤسسة تسعى للتخفيف عن مرضى السرطان منذ افتتاحها في العام 2003م من خلال الفعاليات والمشاركات المجتمعية .
وأشار إلى أنه لا يمكن هزيمة مرض السرطان إلا من خلال تعاون وتكاتف من المجتمع تحت مظلة تعاونية عبر المؤسسة لما يمثله هذا المرض من خطورة .
وقال العبسي إن المؤسسة تقدم رعاية مجتمعية من خلال دار الحياة الذي يختص بمرضى السرطان القادمين من المحافظات الأخرى وسعته السريرية 80 سريرا حيث يقدم خدمات الأشعة والإشعاع والفحوصات لمرضى السرطان ومساعدة المرضى في الأدوية رغم شحة الأدوية وغلاء ثمنها في السوق وبالتالي لا بد من التعاون للتخفيف من هذا المرض على المرضى المصابين بالسرطان .
وأشار إلى أن المؤسسة يوجد لديها أربعة فروع خاصة بمكافحة مرض السرطان في محافظات عدن والحديدة وتعز وإب بالإضافة للمركز الرئيسي في العاصمة صنعاء .
وأضاف باسمي وباسم المؤسسة نشكر جمعية وي كان على العمل الذي قامت به للترفيه على الأطفال المصابين بمرض السرطان وافتتاح قسم خاص للعب الأطفال في المؤسسة .
من جانبها أشارت رئيس جمعية وي كان سارة الجهمي إلى أن الجمعية أسست في محافظة تعز في العام 2014م كجمعية تنموية خيرية في مجال الدعم النفسي وفي مجال السلام والأطفال .
وأشارت إلى أن مشروعها اليوم يهدف إلى الدعم النفسي لأطفال السرطان القادمين من خارج محافظة صنعاء وأنه ثاني مشروع للجمعية بعد أن نظمت المشروع الأول في محافظة تعز من خلال استهداف الأماكن التي لا يزورها أحد و للأطفال ذوي الأسر ذات الدخل المعدم .
ووجهت رسالة إلى رجال المال والأعمال بضرورة الدعم لهذه الشريحة من المجتمع .

الفنان اليمني المشهور كمال طماح الذي قدم مبلغا ماليا لدعم أطفال السرطان قال إن دور الفن هو توعية الناس عن أخطار وأضرار مرض السرطان والأشياء التي تؤدي للأصابة بمرض السرطان كون الجانب التوعوي إن اهتممنا به سيوفر علينا الكثير .

وأشار الفنان كمال طماح إلى أن الواجب على المبدع والمشهور المتابع من الكثير من الناس ان يستغل شهرته في خدمة الناس وهذا يعد أقل واجب نقدمه لخدمة المرضى المصابين بالسرطان .

وأضاف لست تاجر ولا رجل أعمال واطالبهم بتقديم الدعم الكبير لمصابي السرطان نظرا لخطورة هذا المرض وتكاليف علاجه الباهضة .

وأشار طماح إلى انه يدير بعض الأعمال الخيرية عبر مبادرة تراحمو خصصنا حيز منها لأطفال السرطان وهذه الشريحة من الناس يجب الاهتمام بهم والتفاعل معهم .

ونوه إلى أن مبادرة تراحمو أنشأت منذ بداية الأحداث التي تشهدها بلادنا وأن الفكرة جاءت من خلال عدد المتابعين لصفحته في الفس بوك البالغ عددهم قرابة نصف مليون متابع وبالتالي حرصنا على تعزيز التراحم والتآخي والألفة بين الناس بدلا من زيادة الفجوة في أوساط المجتمع .

وعقب الحفل الذي تخلله عدد من الفقرات الفنية والوصلات الموسيقية والترفيهيه تم قص شريط الغرفة الترفيههيه لأطفال مرضى السرطان بمقر المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان .


ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


فيديو حرب الرياض وطهران
فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية