Facebook Twitter Youtube RSS
الثلاثاء, 11-ديسمبر-2018 الساعة: 01:46 ص - آخر تحديث: 08:40 م (40: 05) بتوقيت غرينتش

 -  أكد نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين عبدالله مقبولي أن الامن الدوائي أصبح ضرورة ملحة لا تقل أهمية عن الامن الغذائي .

- أكد نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين عبدالله مقبولي أن الامن الدوائي أصبح ضرورة ملحة لا تقل أهمية عن الامن الغذائي .
الأربعاء, 21-نوفمبر-2018
الشاهد برس - صنعاء -

 أكد نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين عبدالله مقبولي أن الامن الدوائي أصبح ضرورة ملحة لا تقل أهمية عن الامن الغذائي .


وأشار مقبولي إلى وان ظروف الحرب والحصار المفروض على بلادنا والاجراءات التعسفية لتحالف الحرب على اليمن وحكومة هادي حدت من عملية الاستيراد لكنها مثلت فرصة للاعتماد على النفس والنهوض بقطاع صناعة الدواء .. مؤكدا ان ذلك يستدعي من مصنعي الادوية بذل المزيد من الجهود لتغطية اكبر نسبة ممكنة من السوق المحلية


جاء ذلك خلال لقاءه صباح الأربعاء أعضاء اتحاد مصنعي الأدوية لمناقشة عدد من المواضيع التي تتعلق بالصناعات الدوائية والصعوبات والمشاكل التي تواجه هذا القطاع الحيوي الهام.


وأكد  نائب رئيس الوزراء وزير المالية حرص الحكومة على تقديم كافة التسهيلات لمصنعي ومنتجي الأدوية باعتبار ذلك من اولويات الخطط التنموية في المرحلة الحالية


ولفت الى ان وزارة المالية بالتنسيق مع مصلحة الضرائب ستقوم بمعالجة الاشكاليات المتعلقة بالرسوم المفروضة على مدخلات الانتاج والمواد الخام الخاصة بصناعة الأدوية بما يساهم في تشجيع صناعة الدواء المحلية وخفض تكلفة الانتاج لتوفير الدواء باسعار مناسبة


بعد ذلك قام نائب رئيس الوزراء وزير المالية ومعه رئيس مصلحة الضرائب بزيارة لمصنع سبأفارما للأدوية وقاما بجولة استطلاعية لاقسام ومرافق المصنع المختلفة اطلعوا خلالها على الأدوية التي يتم انتاجها واستمعوا من المختصين والفنيين في المصنع  الى شرح مفصل عن طاقة المصنع الانتاجية وعن الاساليب العلمية الدقيقة المتبعة في انتاج الأدوية والتي تجعلها منافسة للصناعات العالمية حيث يعمل المصنع باحدث الاجهزة وباشراف كادر يمني مؤهل


واشار رئيس مجلس ادارة مصنع سبأفارما الى ان المصنع سيقوم بانتاج المحاليل الخاصة بعملية الغسيل الكلوي خلال الشهر القليلة القادمة وان الاجهزة اللازمة لتصنيع هذه المحاليل والبنية التحتية لذلك اصبحت جاهزة وان ذلك يأتي ضمن خطط المصنع التوسعية التي تهدف الى تصنيع الادوية للامراض المزمنة والمستعصية محليا


واشاد نائب رئيس الوزراء وزير المالية بهذه الخطوة التي ستساهم بشكل كبير في ترشيد فاتورة استيراد الدواء خصوصا في ظل التكلفة العالية لهذه المحاليل كما انها ستساهم في التخفيف من معاناة غاسلي الكلى جراء تاخر وانعدام المحاليل الخاصة بذلك بسبب تعنت دول العدوان وعرقلة وصول الأدوية بصورة منتظمة الى بلادنا


معبرا عن الفخر والاعتزاز بما شاهده في المصنع باقسامه المختلفة من حرص على العمل وفق رؤية فنية وبمعايير عالمية تجعل مخرجاته من الأدوية تتميز بالجودة التي تنافس المنتجات المستوردة وتتفوق عليها مشيرا الى ان وزارة المالية والحكومة عموما لن تألوا جهدا في دعم مثل هذه المشاريع الهامة والحيوية للوصول الى تحقيق الأمن الدوائي المنشود


رافق نائب رئيس الوزراء وزير المالية في زيارته للمصنع وكيل وزارة المالية لقطاع الوحدات الاقتصادية الدكتور أكرم الوشلي



ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


فيديو حرب الرياض وطهران
فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية