Facebook Twitter Youtube RSS
السبت, 20-إبريل-2019 الساعة: 07:16 م - آخر تحديث: 06:11 م (11: 03) بتوقيت غرينتش
هااام : تشكيل لجنة مشتركة من صنعاء وعدن لإعادة تشغيل محطة مأرب الغازية خلال شهر رمضان  -  قيادة محافظة عمران تزور ضريح الرئيس الصماد وتؤكد السير على نهج الشهيد لإستكمال مشروعه  -  اختتام الدورة التدريبية للحملة الرمضانية لحماية المستهلك بصنعاء ..غدا انطلاق الحملة  -  كمران تنفي الاخبار الكاذبة التي تدولتها مواقع العدوان الإخبارية حول توقف بيع منتجاتها  -  صنعاء : مؤسسة العلم والعمل تحتفل بتخرج 84 متدربة في مجال الخياطة والتطريز.  -  الكونغرس ردا على ترامب:الشعب اليمني يحتاج إلى المساعدة الإنسانية وليس مزيد من القنابل  -  وقفة لموظفي شركة النفط بمنطقة صنعاء أمام مكتب الأمم المتحدة تطالب بالإفراج عن السفن.  -  وقفة لموظفي شركة النفط بمنطقة صنعاء أمام مكتب الأمم المتحدة تطالب بالإفراج عن السفن.  -  مؤسسة الشعب تنظم يوما مفتوحا لأطفال مركز الطفولة الآمنة.   -  بالأسماء الفائزون بالإنتخابات البرلمانية الشاغرة يؤدون اليمين الدستورية بمجلس النواب.  -  

 - 
تتواصل حملات الناشطين اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بالسلام تحت هاشتاغ #نشتي_نعيش.

- تتواصل حملات الناشطين اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بالسلام تحت هاشتاغ #نشتي_نعيش.
الجمعة, 08-فبراير-2019
الشاهد برس -

خاص

تتواصل حملات الناشطين اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بالسلام تحت هاشتاغ #نشتي_نعيش.

حيث ركز الناشطون في فيسبوك وتويتر على فشل أطراف الحرب في الوصول إلى نتيجة تنهي الحرب الأهلية الدائرة منذ أحداث سبتمبر 2014، في وقت ترتفع فيه وتيرة التحريض بين طرفي الحرب مع غياب لبوادر الحلول السياسية، كما يرى الناشطون.

وفيما يلي نرصد لكم مجموعة من كتابات الشباب المشاركين في الحملة حيث كتبت غادة العماد أن "طريق ‏السلام هو الطريق الأشرف"، موضحة بحسب تعبيرها أن الخنادق لن تؤدي إلى السلام، وأن الحوار هو الطريق الوحيد لذلك.

ويرى أحمد الورد أن على القوى السياسية السرعة في إنهاء الحرب عبر عملية سياسية حقيقية قبل أن تتحول البلد إلى رماد"

وكتب مارش يوسف: ‏"لم تعد الحرب طريق للانتصار بل صارت مصدر دخل للرؤوس الكبيرة، يشبعون بطونهم وحساباتهم منها ويهلعون اذا قلنا نشتي سلام".

بينما كتب عبدالملك العجري عضو المجلس السياسي للحوثيين تغريدة قال فيها أن الكاتب جراهام سيلر يقول: "الحروب أعمال كبيرة لشركات الأسلحة، ومن ثم فهي صريحة للغاية ومرغوبة،ومبيعات الأسلحة الدولية تبلغ 100 مليار دولار، وفي المقابل لا يكلف القضاء على الفقر في العالم إلا30 مليار دولار سنوباً وتعجب لماذا لا يوجد سلام ؟!"

بينما رد عليه عباس المؤيد موجها اتهامه بأنهم تجارب حروب حيث قال: "‏‎انتم احد تجار الحروب يا عجري.. اذا كانت شركات الاسلحة تقتات من بيعها في مناطق الصراع، فأنتم تقتاتون من أموال سكان هذه المناطق وتنهبونهم وتسرقون اللقمة من أفواههم يكفينا حرب ‎#نشتي_نعيش".

بينما كتب محمد الحضرمي أن ‏تغذية الحرب بقاعدة (يا قاتل يا مقتول) وتحولها من حرب استعادة الدولة الجامعة الى حرب عرقية لاستعادة العصبويات الضيقة هو انحراف كبير لن يوصلنا للدولة التي ننشدها ولن نجد فيها أحد منتصر".

ويرى حسين الجرموزي أنه ‏يجب على الجميع أن يكون السلام مطلبهم وسبيلهم الأوحد للنجاة أولا من الفتنة الداخلية واعادة لملمة صفوف الفرقاء والاخر للحفاظ على ماتبقى من اليمن.
مؤكدا أن على الجميع تقديم التنازلات وعلى كبار المسؤولين مراعاة وضع الشعب الذي اصبح في الحضيض.

ووجه محمد الدعيس حديثه في تغريدته  إلى قادة الحرب قائلا:  "ارفعوا ايديكم عن الشعب دعوه يحدد مصيره بنفسه سئمنا من هذه الوجوه الشاحبة الملطخة بدماء ابنائنا، دعونا نعمر مادمرتموه دعونا نحيا على أمل السلام فان خيبة الامل تقتلنا اكثر من الجوع.


ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


فيديو حرب الرياض وطهران
فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية