Facebook Twitter Youtube RSS
الأربعاء, 22-مايو-2019 الساعة: 11:50 م - آخر تحديث: 05:43 ص (43: 02) بتوقيت غرينتش

 - الشاهد برس _ صنعاء 
دعت منظمة إيروبيان لحقوق الإنسان المجتمع الدولي  والمنظمات الإنسانية  إلى ممارسة مزيدا من الضغط على دول التحالف  لوقف احتجاز سفن المشتقات النفطية والسماح لها بالدخول الى منشآت رأس عيسى

- الشاهد برس _ صنعاء دعت منظمة إيروبيان لحقوق الإنسان المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية إلى ممارسة مزيدا من الضغط على دول التحالف لوقف احتجاز سفن المشتقات النفطية والسماح لها بالدخول الى منشآت رأس عيسى
السبت, 09-مارس-2019
الشاهد برس _ صنعاء
دعت منظمة إيروبيان لحقوق الإنسان المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية إلى ممارسة مزيدا من الضغط على دول التحالف لوقف احتجاز سفن المشتقات النفطية والسماح لها بالدخول الى منشآت رأس عيسى.

كما دعت المنظمة إلى تحييد المنشآت والمرافق النفطية كونها منشأة خدمية ومن الأعيان المدنية التي تخدم المجتمع دونما استثناء لتخفيف معاناة الشعب اليمني وتفادي إزمة إنسانية أصبحت تهدد حياة الملايين من اليمنيين جراء الحصار المفروض عليه حتى في أبسط مقومات الحياة 


وأكدت على ضرورة إعادة فتح ميناء رأس عيسى بمحافظ الحديدة غربي اليمن لما له من أهمية في إستقرار الوضع التمويني للمشتقات النفطية في البلاد مؤكدة في الوقت ذاته على ضرورة تحديد وتجنيب المرافق والمنشئات النفطية من القصف ووقف إحتجاز سفن المشتقات النفطية وعرقلة دخولها الى ميناء الحديدة.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي المشترك لمنظمة إيروبيان لحقوق الإنسان وشركة النفط اليمنية الذي عُقد اليوم بالعاصمة صنعاء وأكثر من 50 وسيلة إعلامية مختلفة مابين قنوات فضائية دولية وأخرى عربية ومحلية ومراسلي الصحف والمواقع الإخبارية المحلية والدولية بالإضافة إلى العديد من الإذاعات المحلية .


وفي المؤتمر الصحفي كشف نائب المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية للشؤون التجارية الدكتور رامي حناب عن حجم الخسائر المادية والمالية التي تعرض لها شركة النفط اليمنية خلال الفترة 2015م حتى 2018م. والتي بلغت ثمانية مليارات و823 مليون و527 ألف دولار كخسائر مباشرة وغير مباشرة.



وأكد النائب حناب على أن شركة النفط مؤسسة خدمية تقوم بدور حيوي في توفير المواد البترولية لكافة شرائح المجتمع بكل حيادية ومسؤولية وبأقل التكاليف الممكنة مشيراً إلى أن الشركة استمرت في تأدية واجبها ومحاولة الحفاظ على إستقرار تمويني وتوفير احتياجات مختلف القطاعات الحيوية المرتبطة بمعيشة المواطنين بشكل مباشر رغم الحرب والحصار.



وكشف الدكتور حناب عن ست سفن مشتقات نفطية ما تزال محتجزة من قبل قوات التحالف منذ حوالي شهر ولم يسمح لها بالدخول على الرغم من حصولها على تصاريح من الأمم المتحدة لافتاً إلى أن استمرار شركة النفط اليمنية هو استمرار لعمل مختلف القطاعات الحيوية المرتبطة بمعيشة المواطن.


من جانبه طالب مدير منظمة أيوروبيان وليد العولقي المجتمع الدولي والأمم المتحدة بفتح منشآت رأس عيسى وعدم استهداف دول التحالف للمنشآت النفطية في البلاد.

كما طالب بالضغط على التحالف بعدم عرقلة سفن المشتقات النفطية من الدخول إلى ميناء الحديدة كون ذلك يؤدي إلى زيادة أسعارها وتفاقم الأوضاع الإنسانية سواء من الجانب الغذائي أو الصحي.

بدوره أكد مدير الشعبة الفنية والإعلامية لمنظمة ايروبيان مرداس سيف الغنامي على أن المؤتمر الصحفي المشترك أتا كضرورة ملحة وواجب إنساني مقدس إستدعتها الأوضاع الإنسانية الصعبة والواقع المعيشي الصعب الذي يمر به المواطن اليمني منذ مايقاربة الأربعة أعوام من أجل التأكيد على ضرورة إعادة تشغيل ميناء رأس عيسى لما لها من أهمية في إستقرار الوضع التمويني للمشتقات النفطية وتحييدها عن الصراع المسلح وتجنيب المرافق والمنشئات النفطية من القصف ووقف عرقلة دخول المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة.

لافتاً إلى أن المندوبيين الدوليين لمنظمة ايروبيان لحقوق الانسان في دول إوروبا سيعملوا على متابعة ملف تحييد المنشآت النفطية وإعادة تشغيل ميناء رأس عيسى حتى ايصاله للأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي.



ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


فيديو حرب الرياض وطهران
فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية