Facebook Twitter Youtube RSS
الأربعاء, 22-مايو-2019 الساعة: 06:03 ص - آخر تحديث: 05:43 ص (43: 02) بتوقيت غرينتش

 - الشاهد برس _ عبدالسلام المساجدي 
ظهرت في الآونة الأخيرة على مستوى  الفضاء الإعلامي الرحب والأثير الإذاعي الواسع مجموعة من البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي تبرز الأعمال الخيرية وتعمل على صياغة قيم ومعانٍ سامية تحقيقاً لأهداف ومضامين ما يعرف بـ(الإعلام الهادف والمفيد) ومن بين هذه البرامج الإذاعية التي اشتهرت على مستوى اليمن بالمبادرات الإنسانية برنامج الإعلامية المتألقة "ياسمين الجمالي " التي استطاعت أن تؤكد عبر برنامجها الإنساني " الأيادي البيضاء " بأن تفاعل أهل الخير مع القضايا الإنسانية يزيد من اهتمام عامة الناس بالإحسان ويشجعهم على البحث والمشاركة أكثر في خدمة المجتمع أو تقديم المساهمات في الأعمال الإنسانية، وعليه ظلت "الجمالي " تسخر برنامجها الإنساني الشهير "الأيادي البيضاء " باستمرار لمثل هذا التواصل الإنساني.

- الشاهد برس _ عبدالسلام المساجدي ظهرت في الآونة الأخيرة على مستوى الفضاء الإعلامي الرحب والأثير الإذاعي الواسع مجموعة من البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي تبرز الأعمال الخيرية وتعمل على صياغة قيم ومعانٍ سامية تحقيقاً لأهداف ومضامين ما يعرف بـ(الإعلام الهادف والمفيد) ومن بين هذه البرامج الإذاعية التي اشتهرت على مستوى اليمن بالمبادرات الإنسانية برنامج الإعلامية المتألقة "ياسمين الجمالي " التي استطاعت أن تؤكد عبر برنامجها الإنساني " الأيادي البيضاء " بأن تفاعل أهل الخير مع القضايا الإنسانية يزيد من اهتمام عامة الناس بالإحسان ويشجعهم على البحث والمشاركة أكثر في خدمة المجتمع أو تقديم المساهمات في الأعمال الإنسانية، وعليه ظلت "الجمالي " تسخر برنامجها الإنساني الشهير "الأيادي البيضاء " باستمرار لمثل هذا التواصل الإنساني.
الأربعاء, 15-مايو-2019
الشاهد برس _ عبدالسلام المساجدي
ظهرت في الآونة الأخيرة على مستوى الفضاء الإعلامي الرحب والأثير الإذاعي الواسع مجموعة من البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي تبرز الأعمال الخيرية وتعمل على صياغة قيم ومعانٍ سامية تحقيقاً لأهداف ومضامين ما يعرف بـ(الإعلام الهادف والمفيد) ومن بين هذه البرامج الإذاعية التي اشتهرت على مستوى اليمن بالمبادرات الإنسانية برنامج الإعلامية المتألقة "ياسمين الجمالي " التي استطاعت أن تؤكد عبر برنامجها الإنساني " الأيادي البيضاء " بأن تفاعل أهل الخير مع القضايا الإنسانية يزيد من اهتمام عامة الناس بالإحسان ويشجعهم على البحث والمشاركة أكثر في خدمة المجتمع أو تقديم المساهمات في الأعمال الإنسانية، وعليه ظلت "الجمالي " تسخر برنامجها الإنساني الشهير "الأيادي البيضاء " باستمرار لمثل هذا التواصل الإنساني.



يرصد البرنامج الإذاعي " الأيادي البيضاء " والذي يبث على أثير إذاعة صوت الشعب كاول برنامج إنساني إذاعي على مستوى اليمن حالات ومعاناة الأسر الأشد فقراً حيث تقوم فكرة البرنامج على رصد المشكلات الاجتماعية والحالات الإنسانية الصعبة ومن ثم الاتصال برجال المال والاعمال والمنظمات والمؤسسات الإنسانية ليتم طرح المشكلات عليهم عبر الأثير بهدف إيجاد الحلول الكفيلة برفع المعاناة عن أصحابها.

البرنامج الذي اتت فكرته قبل ثلاث سنوات من الان وجد منذ إنطلاقته صدى واسعاً بين فئات المجتمع وهو يعتبر البرنامج الإنساني الاول من نوعه الذي يحتوى على هذه الفكرة الإنسانية بحته من خلال العديد من القضايا التي يتناولها في فقراته والنتائج الإيجابية التي يفضي إليها هذا الطرح بخلاف بعض الإذاعات التي إقتباسات الفكرة ومحورتها لمصالح شخصية تصب في صالح تلك الإذاعات دون المراعاة لمشاعر الفقراء وخصوصيات المساكين وبل عملت على التشهير بأوضاعهم المعيشية والمتاجرة بمعاناتهم الإنسانية .


يحمل برنامج " الأيادي البيضاء " شكلاً جديداً غير نمطي، على غير عادة البرامج الإذاعية الآخرى كما يحمل رسالة سامية وأهداف نبيلة وتوجهاً إنسانياً بحت ، وعبرها يقترب مقدمو البرنامج من أصحاب الحاجة وبشراكة ذكية مع أهل الخير من رجال المال والأعمال والشركات والمؤسسات.


يعد برنامج "الأيادي البيضاء " من البرامج المتخصصة في فعل الخير وتقدم كل ما يحتاجه الفقراء من مساعدة وسند وتعمل على حشد التبرعات للمساهمة في علاج بعض الحالات المرضية المستعصية ورعاية الأسر الفقيرة والطلاب في الجامعات والمدارس والتكفل بتعليمهم إضافة إلى دعمها ورعايتها لحالات إنسانية تحتاج للدعم والسند، كما تقوم بإيصال الخدمات إلى شريحة كبيرة من المجتمع خاصة في قطاعي (الصحة) و(التعليم).


استطاع برنامج " الأيادي البيضاء " أن يقوم بدور كبير ويحقق أهدافه الخيرية والإنسانية، وساهم في تخفيف الظلم الاجتماعي الذي يقع على المواطن المسكين خاصة في مديريات أمانة العاصمة ومناطق الريف البعيدة وحتى في المناطق الطرفية حول العاصمة وغيرها من الأماكن التي لم تصلها الخدمات الصحية والتعليمية وظل أهلها يعانون من الفقر والتهميش.

ناشطون وإعلاميون يمنيون أشادوا بالأدوار الإنسانية التي تقوم بها بعض البرامج الإنسانية الإذاعية والتلفزيونية في اليمن والتي تمثل إشراقة وومضة ضوء لأصحاب الحاجة الذين فقدوا الأمل في الحياة الكريمة وأشاروا إلى أن الإعلامية الإذاعية "ياسمين الجمالي ومن خلال برنامجها الإنساني" الأيادي البيضاء " حققت جزءاً كبيراً من رسالتها الإنسانية تجاه هذه الفئات التي ظلت تعاني من ويلات المرض وشظف العيش وتتنازعها رياح الحياة القاسية، نتيجة الحرب الدائرة والصراع القائم التي تتعرض لها البلاد منذ ما يزيد عن أربعة أعوام.

وأشاروا إلى أن البرنامج أفاد المجتمع بصورة كبيرة خاصة في ظل التجاوب الذي يثير عواطف النفس البشرية تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة من المرضى والفقراء والبسطاء، وأضافوا بأن برنامج "الأيادي البيضاء " الإنساني له انعكاسات ايجابية تجاه المجتمع، حيث إنه فتح الأبواب المغلقة للمبادرات الإنسانية وعكس أنشطة المؤسسات في مجال المسؤولية الاجتماعية.


وأكدوا على أهمية دور الإعلام في مثل هذه الاشراقات الإنسانية، لافتين إلى أن من واجبات وأخلاقيات الإعلام أن يهتم بمثل هذه البرامج لدورها الرسالي والخدمي على غرار ما يقوم به برنامج الأيادي البيضاء " تجاه المجتمع.


وانتقدوا بعض المؤسسات الإعلامية التي تنظر لبرامج المساعدات الإنسانية بنظرة ربحية وتغفل دورها الأساسي وواجبها في عكس مشكلات واحتياجات المواطن، واعتبر برنامج "الأيادي البيضاء" الذي تقدمه الإعلامية المتألقة "ياسمين الجمالي " أزاح الستار والحاجز النفسي للمواطنين وشجعهم على عرض مشكلاتهم عبر الإعلام، مشيرين إلى أن البرنامج لفت النظر إلى الكثير من القضايا والحالات الصحية والتعليمية في البلاد.

وطالبوا الجهات المعنية بأن تمنح هذه النوعية من البرامج المزيد من الاهتمام والدعم لتؤدي دورها الإنساني بتوسع بالطريقة الصحيحة وعلى الشكل المطلوب في عكس جميع المشكلات الإنسانية وترسيخ لثقافة تكاتف الجهود لدرء المخاطر المجتمعية ليعيش هذا الشعب معافى طيباً بقدر ما يستحق ولننهض سوياً بهذا الوطن. 






ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


فيديو حرب الرياض وطهران
فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية