Facebook Twitter Youtube RSS
الثلاثاء, 17-سبتمبر-2019 الساعة: 05:49 م - آخر تحديث: 04:19 م (19: 01) بتوقيت غرينتش

 - الشاهد برس _ متابعات. 
كشف عضو المكتب السياسي لأنصار الله الاستاذ وعضو الوفد اليمني المفاوض في مسقط عبدالملك العجري عن موقف الملجس السياسي الأعلى وحكومة الانقاذ الوطني بصنعاء من الدعوة الأمريكيه لإجراء حوار مباشر بين السعودية وأنصار الله

- الشاهد برس _ متابعات. كشف عضو المكتب السياسي لأنصار الله الاستاذ وعضو الوفد اليمني المفاوض في مسقط عبدالملك العجري عن موقف الملجس السياسي الأعلى وحكومة الانقاذ الوطني بصنعاء من الدعوة الأمريكيه لإجراء حوار مباشر بين السعودية وأنصار الله
الخميس, 05-سبتمبر-2019
الشاهد برس _ متابعات.
كشف عضو المكتب السياسي لأنصار الله الاستاذ وعضو الوفد اليمني المفاوض في مسقط عبدالملك العجري عن موقف الملجس السياسي الأعلى وحكومة الانقاذ الوطني بصنعاء من الدعوة الأمريكيه لإجراء حوار مباشر بين السعودية وأنصار الله.



وقال العجري في حوار له مع وكالة سبوتنيك الروسيه أن قيادة أنصار الله ترحب بشكل مبدئي بالدعوات الأمريكيه لإجراء حوار مباشر مع السعودية إلا أننا ننظر للدعوات الأمريكية بنوع من الريبة والشك في جديتها ودوافعها سواء انتخابية أو للتخلص من ضغوط الرأي العام أو لإبراء الساحة الأمريكية ونحو ذلك وربما الأسابيع القادمة كفيلة باختبار جدية الولايات المتحدة و صدق دعوتها”.


ومضى بقوله “ من الطبيعي أن يكون هناك حوار مع أمريكا والسعودية باعتبارهما جزء من الحرب وتملك الكثير من مفاتيح وقف الحرب العدوانية على اليمن واللقاء معهم ليس بصفتهم وسيط بل بصفة الخصم”.


وأشار إلى أن ترحيب انصار الله بهذه الدعوات في هذا التوقيت ينبع من إدراك القيادة بأن مشكلتنا هي مع أمريكا وإسرائيل بإعتبارها شريك أساسي في العدوان وتتحمل مسؤولية قانونية وأخلاقية عن كل تداعيات العدوان، والجرائم التي يرتكبها طيران التحالف ، بتدخلهم السافر في شؤون بلدنا وليست مع أي مكون يمني”.


وأوضح العجري “لا ننكر وجود خلاف يمني- يمني ونعتقد أن هذا الخلاف يجب أن يحل بالحوار من خلال تسوية سياسية شاملة، لكن السعودية لا يمكن أن تسمح لمثل هذا الحوار ولهذه التسوية بالنجاح ومشكلتها مع اليمن لم تحل، لذلك نعتقد أن التفاوض يجب أن يتوجه إلى السعودية وأمريكا باعتبارهم الخصم الحقيقي والقائد الفعلي للحرب”.



واعتبر العجري أن الحوار مع السعودية والأمريكان والجلوس معهم من أجل التفاوض يعد الخيار الانسب والحل الوحيد لوقف الحرب على اليمن بإعتبارهم الطرف المعني بالتفاوض معنا فهم من يقودون العدوان مشيرا إلى أن ذريعه الشرعية ما هى إلا مبرر لحربهم ولا تحتاج لبرهان أكثر من سلوك دول التحالف مع ما يسمى الشرعية وتعمدها إذلالهم وإظهارهم بمظهر التابع الذي لا حول له ولا قوة، وما حدث في الجنوب الأيام الفائتة أكثر ما يحتاج لتفسير، فلم يكفهم منعهم من العودة إلى عدن بل استهدفوا عناصرهم وهم على أبواب عدن في مذبحة مروعة فهم لا يرون منهم إلا مجرد ذريعة لحربهم الخاصة المتعلقة بصراعهم الجيوسياسي مع إيران ومحور المقاومة بشكل عام.


وأكد عضو الوفد اليمني المفاوض أن “موقف أنصار الله من الولايات المتحدة الأمريكية ثابت منذ بداية العدوان بأنها شريك أساسي في العدوان وتتحمل مسؤولية قانونية وأخلاقية عن كل تداعيات العدوان، والجرائم التي يرتكبها طيران تحالف العدوان، مشيراً إلى أن إدارة ترامب تعتبر تلك الحرب جزء من حربها على إيران ودول وحركات المقاومة التي تتهمها بأنها تقف عقبة أمام كل مشاريعها في المنطقة من اوسلو إلى الشرق الأوسط الجديد والكبير، وصولا إلى صفقة القرن التي يبشر بها صهر ترامب.


ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


فيديو حرب الرياض وطهران
فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية