Facebook Twitter Youtube RSS
الإثنين, 21-أكتوبر-2019 الساعة: 10:53 م - آخر تحديث: 07:53 م (53: 04) بتوقيت غرينتش

 - الشاهد برس _ سقطرى 
مرّة جديدة تتفجّر الأزمة بين الإمارات والحكومة اليمنية، ضمن الخلافات الجديدة القديمة بينهما، التي كانت سقطرى أحدها منذ سنوات.

- الشاهد برس _ سقطرى مرّة جديدة تتفجّر الأزمة بين الإمارات والحكومة اليمنية، ضمن الخلافات الجديدة القديمة بينهما، التي كانت سقطرى أحدها منذ سنوات.
الإثنين, 07-أكتوبر-2019
الشاهد برس _ سقطرى
مرّة جديدة تتفجّر الأزمة بين الإمارات والحكومة اليمنية، ضمن الخلافات الجديدة القديمة بينهما، التي كانت سقطرى أحدها منذ سنوات.

ولم تكن هذه المرّة الأولى التي تُتهم فيها الإمارات بمحاولة الاستيلاء على سقطرى، فقد شهد الأرخبيل (شرق) اتهامات متبادلة وتوترات كبيرة كان أبرزها في مايو 2018، إثر إرسال أبوظبي قوات عسكرية إماراتية سيطرت على المطار والميناء، دون إذن من السلطات المركزية والمحلية اليمنية.

وكالمعتاد بينما تفتعل أبوظبي المشكلات والحرائق في المناطق التي تقع تحت سيطرة الشرعية اليمنية، تسارع السعودية إلى إرسال لجان للوساطة وإنهاء الخلافات، تنتهي غالباً دون حلول نهائية.

إقالة مدير الأمن

في 3 أكتوبر الجاري، أطاح الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بمدير أمن أرخبيل سقطرى، أحمد علي الرجدهي، وسط اتهامات للأخير بالتواطؤ مع تحركات حلفاء الإمارات، التي تسعى لفرض نفوذها في الجزيرة منذ سنوات.

وأفادت وكالة الأنباء الحكومية اليمنية الرسمية "سبأ" بأن هادي أصدر قراراً جمهورياً بتعيين فائز سالم موسى طاحس سعد مديراً عاماً لشرطة محافظة أرخبيل سقطرى، ونص القرار على ترقيته إلى عميد.

ويتهم اليمنيون مدير الأمن المقال بالتنسيق مع مندوب الإمارات في الجزيرة، خلفان المزروعي، بما في ذلك سحب حراسات مبان، بالترافق مع تصعيد حلفاء أبوظبي لاحتلال مقار حكومية.

وجاء صدور القرار في أعقاب مكالمة هاتفية بين رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، ومحافظ سقطرى رمزي محروس، أطلع خلالها الأخير رئيس الوزراء على الأوضاع الأمنية في المحافظة.

إحباط تمرد

وبعد الإقالة هاجمت مجاميع مسلحة تابعة لـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتياً، مقارَّ أمنية بالمدينة في محاولة للسيطرة عليها.

وأعلنت الحكومة اليمنية إحباط قوات الجيش والأمن التابع للحكومة تمرداً ضدها، مشيرة إلى أنها بسطت سيطرتها على مدينة "حديبو"، مركز جزيرة سقطرى في 4 أكتوبر، بعد ساعات من مهاجمتها.

وقال مصدر محلي لـ"الشاهد برس" إن جميع منافذ ومنشآت مدينة "حديبو" تحت سيطرة القوات الحكومية، باستثناء مقر مديرية الأمن الذي تسيطر عليه حالياً قوات "الانتقالي الجنوبي" التي نصبت نقطتين أمنيتين قربها ولا تزال تتمركز في المبنى.



ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


فيديو حرب الرياض وطهران
فيـديو- خطاب الرئيس صالح للشعب اليمني مساء الأربعاء 17 فبراير
دك مطار نجران بـاكثر من 50 صاروخا
كلمة الزعيم علي عبدالله صالح اليوم من امام منزله الذي تعرض لغارة جوية