- 



الشاهد برس _إبراهيم الأشموري
كشف تحقيق صحفي عن غياب دور الطب الشرعي في القضايا الجنائية المنظورة أمام المحاكم اليمنية بشكل شبة كامل بسبب ندره الأطباء الشرعيين وعدم أهتمام الدولة لهذا التخصص منذ عقود

- الشاهد برس _إبراهيم الأشموري كشف تحقيق صحفي عن غياب دور الطب الشرعي في القضايا الجنائية المنظورة أمام المحاكم اليمنية بشكل شبة كامل بسبب ندره الأطباء الشرعيين وعدم أهتمام الدولة لهذا التخصص منذ عقود
السبت, 09-فبراير-2019




الشاهد برس _إبراهيم الأشموري
كشف تحقيق صحفي عن غياب دور الطب الشرعي في القضايا الجنائية المنظورة أمام المحاكم اليمنية بشكل شبة كامل بسبب ندره الأطباء الشرعيين وعدم أهتمام الدولة لهذا التخصص منذ عقود.
وذكر التحقيق الذي نفذه الصحفي محمد العزيزي ونشرته المجلة الطبية في عددها ال 13 تحت عنوان الطب الشرعي .. الغائب في زمن المصائب .. وأن اليمن يمتلك أربعة أطباء شرعيين فقط يخدمون ثلاثين مليون مواطن.
وبحسب المجلة الطبية تفتقر اليمن للكوادر المتخصصة في الطب الشرعي في الوقت الذي تصل إلى المحاكم آلاف القضايا الجنائية سنويا والتي يمثل الطب الشرعي صاحب القول الفصل في عملية التقآضي وأصدار الأحكام.
وأرجع مختصون عزوف الأطباء عن الألتحاق بهذا التخصص بضعف العائد المادي مقابل حجم الجهد المبذول بالاضافة إلى حساسية وخطورة العمل في هذا المجال.
كما تناولت المجلة الطبية عددا من القضايا المتعلقة بالأدوية والطب حيث ناقشة تباين أسعار الأدوية بين قائمة التسعيرة الجديدة الصادرة عن الهيئة العليا للادوية والمعمول به في الواقع بالأضافة إلى عدد من الأخبار والتقارير التي تطرقت إلى أحدث الأكتشافات في مجال الطب سواء على مستوى الإدوية أو الأجهزة الطبية الحديثة .. وقدمت عدد من النصائح التوعوية المستنده على دراسات وتقارير صادرة عن أعرق الجامعات ومراكز الأبحاث الطبية العالمية.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 17-سبتمبر-2019 الساعة: 05:25 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.alshahedpress.net/arabic/news-17058.htm