-  
صنعاء – خاص 
كشف مصادر مطلعة بأن الأجهزة  الأمنية تمكنت من القاء القبض على واحد من أخطر عناصر تزوير البصائر والوثائق والأحكام للأراضي وذلك بعد تعقبه والقبض علية متلبسا وبحوزته عددا من البصائر المزورة خلال محاولته القيام بعملية البيع على أحد الأشخاص من املاك الغير في منطقة بني مطر بمحافظة صنعاء.
و

- صنعاء – خاص كشف مصادر مطلعة بأن الأجهزة الأمنية تمكنت من القاء القبض على واحد من أخطر عناصر تزوير البصائر والوثائق والأحكام للأراضي وذلك بعد تعقبه والقبض علية متلبسا وبحوزته عددا من البصائر المزورة خلال محاولته القيام بعملية البيع على أحد الأشخاص من املاك الغير في منطقة بني مطر بمحافظة صنعاء. و
الأحد, 17-مارس-2019

صنعاء – خاص
كشف مصادر مطلعة بأن الأجهزة الأمنية تمكنت من القاء القبض على واحد من أخطر عناصر تزوير البصائر والوثائق والأحكام للأراضي وذلك بعد تعقبه والقبض علية متلبسا وبحوزته عددا من البصائر المزورة خلال محاولته القيام بعملية البيع على أحد الأشخاص من املاك الغير في منطقة بني مطر بمحافظة صنعاء.
وأفاد مصدر مطلع إنه تم إحالة المتهم رئيس العصابة الى النيابة بعد ثبوت تورطه في تزوير وبيع نحو الفين لبنة تتبع ملكيتها لأهالي الخسمة والمساجد وبني حاتم، إضافة الى تورطه بعملية النصب والاحتيال على أحد المشائخ بمبلغ 200 الف دولار ومقاومة السلطات وإثارة الفوضى وإطلاق الرصاص الحي على الاهالي والمالكين خلال قيامه بعملية البسط والنهب للممتلكات نتج عنها مقتل شخص يدعى سرور والذي كان متواجدا اثناء اطلاق الرصاص من قبل رئيس العصابة ومرافقيه فضلا عن اعتقال عدد من العقال والشخصيات الاجتماعية من بني مطر كرهائن وذلك للضغط على مالكين الاراضي للتنازل عن مطالبهم لدي المحاكم الى جانب قيامه بالتهديد المباشر لبعض المشائخ بالتصفية الجسدية في محاولة منه للحصول على حلول قبلية.
ووفقا للمصدر أن رئيس عصابة التزوير متورط بقضايا كبيرة وله الكثير من السوابق والبلاغات في الجهات الأمنية وعشرات القضايا في مختلف المحاكم جميعها تثبت تورطه بعمليات النصب والبسط على الاراضي في الحديدة ومنطقة شملان وبني الحارث
من خلال التزوير وتقديم الرشاوي والاتاوات بملايين الريالات وفق ما تؤكده الكثير من وثائق قرار الاتهام في القضية رقم(117) لسنة 2019م لدى محكمة استئناف محافظة صنعاء والمقيدة برقم( 48) لسنة 2018ج/ج - لدى نيابة بني مطر الابتدائية ، اضافة الى محضر الاستدلالات الصادر من إدارة البحث في بني مطر بتاريخ 8/12/2018م، إلا انه ونتيجة لما يتمتع به من نفوذ وحماية فقد تمكن من التحايل على النيابة من خلال توفير ضمانه حضورية له مستغلا بذلك نفوذ ومراكز الاشخاص الذين يعمل لصالحهم منهم قيادات كبيرة في الدولة بمنصب محافظ لإحدى المحافظات الامر الذي جعله يمارس عملية السطو والنهب للأراضي وتزوير البصائر منها قيامه ببيع أحد المواضع لأكثر من ثلاثة أشخاص ببصائر مزورة ومختلفة وذلك حسب ما كشقته واكدته الوثائق ومحاضر التحقيقات الاولية المثبتة لدى السلطات القضائية.
وبحسب المصدر أن رئيس العصابة الملقب بالنفيش قام بإطلاق الرصاص الحي في بني مطر وبرفقته أكثر من خمس سيارات مدججه بالسلاح والمرافقين ومعه ثلاثة من الشركاء الذين يعملون ضمن العصابة الى جانب حضوره الى داخل سور النيابة الجزائية والمحكمة وبرفقته سيارات مدججه بالمرافقين والسلاح وسط صمت الجهات الأمنية الامر الذي أثار حفيظه المحامين والموظفين ناتج هذه الممارسات و التصرفات التي تسيء الى هيبة الأمن والسلطات القضائية والتي أصبحت في مرمى هذه العصابات الخارجة عن القانون.
واستغرب المصدر من هذه الممارسات والمظاهر التي تستغل نفوذها في ممارسة التزوير والنهب والسطو على ممتلكات المواطنين باسم انصار الله وهذا ما يدعوا الى أن على قيادة أنصار اتخاذ موقف حازم لمثل هؤلاء والذين يحاولون الإساءة الى أهداف المسيرة القرآنية كونها وجدت من أجل تحقيق العدالة والانتصار للمظلومين والحفاظ على الأمن والاستقرار والقضاء على الفاسدين مهما كانت مناصبهم .
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 22-مايو-2019 الساعة: 06:21 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.alshahedpress.net/arabic/news-17163.htm