- 
الشاهد برس _ صنعاء 
تواصلت بكلية الزراعة جامعة صنعاء، اليوم أعمال المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية في اليمن، والذي تنظمه مؤسسة إنجيلا للتنمية والإستجابة الإنسانية بإشراف وزارة الكهرباء والطاقة.

- الشاهد برس _ صنعاء تواصلت بكلية الزراعة جامعة صنعاء، اليوم أعمال المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية في اليمن، والذي تنظمه مؤسسة إنجيلا للتنمية والإستجابة الإنسانية بإشراف وزارة الكهرباء والطاقة.
السبت, 13-يوليو-2019


الشاهد برس _ صنعاء
تواصلت بكلية الزراعة جامعة صنعاء، اليوم أعمال المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية في اليمن، والذي تنظمه مؤسسة إنجيلا للتنمية والإستجابة الإنسانية بإشراف وزارة الكهرباء والطاقة.

حيث عٌقدت في اليوم الثالث للمؤتمر ثلاث جلسات عمل قدمت خلالها 12 ورقة عمل، بإشراف اللجنة العلمية للمؤتمر برئاسة الدكتور عبدالملك مؤمن وعضوية الدكتورة إفتكار المخلافي والدكتور عبدالعزيز الذبحاني والدكتور عادل راوع.

وقدمت في الجلسة الأولى أربعة أوراق عمل، تناولت الأولى حلول تطبيقية لتقنية وتحلية المياه بالطاقة الشمسية في اليمن، قدمها رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور عبدالملك مؤمن والمهندس علي محمد عقلان من جامعة صنعاء.

واستعرضت الورقة الثانية التي قدمها ممثل شركة تجدد المهندس أحمد الخولاني، أنظمة إنارة الشواورع الحديثة pv-led ومميزاتها للتنمية المستدامة " دراسة حالة لبعض شوارع أمانة العاصمة" .. مؤكدا أهمية تعزيز الوعي بجدوى نظام الإنارة الشمسية للشوارع والأحياء.

وأوصى الخولاني بضرورة اعتماد مواصفات فنية خاصة بوحدات إنارة الشوارع بالطاقة الشمسية وأن يكون هناك دراسة وتخطيط لأعمار الإنارة في الأحياء ومراعاة الطرق المثلى في التشغيل والصيانة الدورية للوحدات بما يمكنها من العمل بصورة أفضل.

بينما قدمت ورقة العمل الثالثة أروى الشرجبي بعنوان "تشخيص بورفرين مرتبط في الموقع ميزو بحاملات ألوان مختلفة لتعزيز القدرة لحصاد الضوء على أساس خلايا شمسية حساسة للصبغيات"، في حين تناولت الورقة الرابعة إمكانات الطاقة المتجددة في اليمن وآفاق الحلول التقنية والاقتصادية بقطاع الطاقة قدمها المهندس يعقوب سيف من القدس للإستيراد.

واستعرضت غادة عبدالغفور المقطري من الهيئة العامة لحماية البيئة في ورقتها الرابعة دور الجانب الحكومي في تطوير السياسات الداعمة للطاقة المتجددة.

وفي الجلسة الثانية للمؤتمر، تم تقديم ثلاث أوراق عمل، الأولى بعنوان" مناسبة منظومات الطاقة الشمسية الكهروضوئية لتشغيل محطة معالجة مياه الصرف الصحي بصنعاء"، قدمها الدكتور أحمد العرشي والدكتور فضل النزيلي والمهندس هشام العرشي والمهندس فاروق القدسي.

وفيما أشارت الورقة الثانية إلى دور كاك الإسلامي في تمويل مشاريع الطاقة المتجددة قدمها ممثل عن البنك، تطرقت الورقة الثالثة المقدمة من وكيل وزارة المالية محمود هاشم، إلى تطوير السياسات الداعمة للطاقة المتجددة .

وفي جلسة العمل الثالثة للمؤتمر، قدمت أربع أوراق عمل، الأولى بعنوان " إمكانية قبول المواطنين لبناء أنظمة الطاقة الشمسية مرتبطة بالشبكة العمومية وتركيبها في أسطح المباني الحضرية قدمها المهندس أسامة أسحم من جامعة صنعاء.

في حين عرجت الورقة الثانية على موضوع اليمن والسباق مع الطاقة قدمها المهندس محمد الناظر من الهيئة العامة للاستثمار، وتناولت الورقة الثالثة برنامج تأهيل الشباب في مجال الطاقة الشمسية قدمها الدكتور لبيب شاهر من مؤسسة اليمن للتدريب بهدف التوظيف.

وتم خلال الورقة الرابعة عقد مقارنة بين أنظمة الطاقة الشمسية المختلفة من قبل المهندسة ريم عقلان.

وقد أثريت أوراق العمل بالمداخلات من قبل الأكاديميين والمشاركين في المؤتمر والمعرض، أكدت في مجملها أهمية تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية الطاقة المتجددة وفوائدها ومميزاتها.

ويناقش المؤتمر على خمسة أيام، بمشاركة ممثلي القطاعين الحكومي والخاص ومنظمات المجتمع المدني وشركات الطاقة وأكاديميون وباحثون، أوراق عمل حول فرص الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة في اليمن والإطار التشريعي لها ودور الجانب الحكومي والقطاع الخاص في تطوير سياسات داعمة للطاقة المتجددة.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 21-نوفمبر-2019 الساعة: 03:37 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.alshahedpress.net/arabic/news-17560.htm