الشاهد برس


عاجل | معلومات استخبارية تعجل بطرد أتباع طارق صالح من عدن وقوات الانتقالي تعطيهم ملهة 24 ساعة لمغادرة المحافظة والمفاجأة كانت في الأسباب .. ؟!



الشاهد برس | خاص
علم "الميدان اليمني "، من مصادر محلية بمدينة عدن، ان قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، أمهلت أتباع العميد طارق صالح 24 ساعة لمغادرة العاصمة المؤقته عدن .

وقالت المصادر، أن قوات الاستخبارات التابعة للانتقالي الجنوبي اعترضت يوم أمس الأربعاء الناشط الإعلامي في حزب المؤتمر الشعبي العام جناح طارق صالح المدعو عيسى العذري في أحد أسواق مدنية عدن قبل أن تقوم بإختطافه وإقتياده إلى مكان مجهول على متن سيارة معكسه قدمتها الإمارات الانتقالي مؤخرا .

 

وأشارت المصادر _ذاتها _ إلى أن تلك الجماعة الاستخباراتية أبلغت عيسى العذري بالتوجيهات الامنيه الجديدة من قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي بترحيل كل من تبقى من أبناء المحافطات الشماليه في الجنوب دن اي استثناء بمن فيهم أتباع طارق صالح مشددة عليهم بضرورة مغادرة عدن في غضون 24 ساعة قبل أن تتخذ ضدهم الإجراءات اللازمة.

الشاهد برس


ولفتت المصادر إلى أن هذا التغيرات المفاجئة في سياسة الانتقالي الجنوبي تجاه ناشطي واعلامي حزب المؤتمر الموالي للإمارات أتت بعد أشهر من زيارة طارق صالح للملكة العربيه السعودية وفي ظل تسريبات إعلاميه لمعلومات استخبارية كشفت أن عيسى العذري وعدد من ناشطي وإعلامي طارق صالح في عدن يتخابرون مع قيادات عسكرية سعودية ويرفعون تقارير يوميه عن تحركات وأماكن تواجد قوات الانتقالي إلى العميد مجاهد العتيبي قائد القوات السعودية في عدن .


وكان الناشط الإعلامي في صفوف المؤتمر الشعبي العام جناح طارق صالح المدعو عيسى العذري المتواجد في العاصمة المؤقته عدن منذ ديسمبر 2017 م قد وجه نداء استغاثة عاجلة في بث مباشر على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك ناشد فيها رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي ونائبه هاني بن بريك وطالبهم بحمايته وإنقاذه من خطر الموت الذي يلاحقه بعد تعرضه لمحاولة اغتيال من قبل المدعو خلدون العبدلي .


https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=110928767216765&id=100048989252098

الشاهد برس