الشاهد برس


عاجل | تهديدات قيادات الانتقالي تجبر ناشطي وإعلامي المؤتمري على مغادرة عدن و ”عيسى العذري” أول المغادرين ..

 

 

الشاهد برس |  خاص .

قال الناشط المؤتمري المقرب من احمد علي

 صالح عيسى العذري أنه غادر العاصمة المؤقته عدن بعد تهديدات تلقاها بالتصفية الجسدية من قبل قيادي في ادارة امن عدن وقيادي اخر في المجلس الانتقالي الجنوبي .

وأكد العذري انه وبسبب تهديدات المسؤول في امن عدن خلدون العبدلي وعادل الحالمي القيادي بالانتقالي الجنوبي سوف يترك الجنوب وعدن تحديدا هو وزوجته وطفله لانهم حسب وصفه مكشوفين الظهر لا قبيله تسانده ولا دولة نظام وقانون تحميه ولا رجل عادل ينصفنه في اشارة للتهديدات التي تلقاها من مسؤول امني بعدن.

واضاف العذري: ان رجل مثل عادل الحالمي ويدعوا إلى طرده من أرض الجنوب هل يرضي أبناء الجنوب .

الشاهد برس

وتابع قائلا: عيسى العذري وزوجته وطفله لم يدخلوا الجنوب غازيين بل دخلوا لاجئين.

واشار العذري انه سوف يغادر الجنوب وقلبه يتألم وعينه تدمع على فراق أهل وأصدقاء من أبناء الجنوب .

الجدير بالذكر ان ان سبب الخلاف عندما قام خلدون العبدلي مسؤول في امن عدن بالقبض على عيسى العذري واصفا اياه بالجاسوس مما اثار تضامنا واسعا مع العذري قبل ان يرسل العبدلي رسالة يطالب فيها العذري بمغادرة عدن.

يذكر ان العذري اشتهر بتقليد صوت الرئيس الراحل علي صالح وكان جنديا في الحرس الرئاسي الذي كان يقوده نجل صالح احمد علي.

وكانت مصادر إعلاميه قد أشارت  في وقت سابق  إلى أن هذا التغير المفاجئ في قرار  الانتقالي الجنوبي تجاه ناشطي واعلامي حزب المؤتمر الموالي للإمارات أتت بعد أشهر من زيارة طارق صالح للملكة العربيه السعودية وفي ظل  تسريبات إعلاميه لمعلومات استخبارية كشفت أن عيسى العذري وعدد من ناشطي وإعلامي طارق صالح في عدن يتخابرون مع قيادات عسكرية سعودية ويرفعون تقارير يوميه عن تحركات وأماكن تواجد قوات الانتقالي إلى العميد مجاهد العتيبي قائد القوات السعودية في عدن .

الشاهد برس