الشاهد برس


بوتين خلال لقائه مع أردوغان : الوضع في إدلب أصبح متوترا لدرجة أنه يتطلب تدخلنا المباشر..

 

 

الشاهد برس | وكالات .

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين خلال لقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في موسكو أن الوضع في إدلب أصبح متوترا لدرجة أنه يتطلب تدخلنا المباشر.

وأكد الرئيس الروسي لأردوغان أن ما حصل في إدلب بشأن العسكريين الأتراك لم يكن معلوما، معتبرا أن العلاقات بين الدولتين الروسية والتركية ثمينة ووطيدة.

كما أشار بوتين أن الوضع في إدلب السورية بحاجة إلى نقاش عن الوضع برمته حتى لا تتكرر الأحداث الأخيرة التي باستطاعتها إفساد العلاقات بين البلدين، وفق “سبوتنيك”.

وأعلن الرئيس الروسي أن المباحثات بينهما في بادئ الأمر ستكون ثنائية وبعدها سينضم اليهما الوفدين للتباحث بمجمل الأمور.

 

ومن جهته أكد أردوغان أن نتائج المباحثات ستساهم في معالجة الوضع في إدلب والمهمة الرئيسية للزيارة هي تنمية العلاقات التركية الروسية.

الشاهد برس

وأضاف أردوغان خلال لقائه بوتين: “لا شك أن لقائنا اليوم فيما يتعلق بمحادثات إدلب مهمة للغاية”.

وأضاف قائلا: “في الواقع الوضع في إدلب متوتر جدا والعالم أجمع يراقب ما سيثمر عن اللقاء وأعتقد أن الخطوات والقرارات التي ستتخذ اليوم ستخفف من الوضع المتوتر”.

وتابع أردوغان قائلا: “نحن الآن نشهد لحظة الذروة في علاقتنا وهذا دون شك يخص الصناعات الدفاعية والعلاقات التجارية وغيره.

وأردف أردوغان قائلا: “نحن نعتقد أن التحدي الأكبر هو تعزيز وتطوير هذه العلاقات وأعتقد أننا سننجح في هذا الأمر”.

 

رأي اليوم

الشاهد برس



الأكثر قراءة