الشاهد برس


قبائل صباح بمحافظة البيضاء تؤكد وقوفها في صف الدولة وتدعو كل حامل بندق للدفاع عن الدولة وسيادة القانون ورفض دعوات الفتنة

 

 الشاهد برس | خاص

أدانت قبائل صباح بمحافظة البيضاء دعوات الفتنة وشق وحدة الصف مجددة وقوفها لصف الدولة تجاه كل من تسول له نفسه السعي إلى خراب البيضاء ودمارها .

 

ودعا البيان الصادر عن مشائخ ووجهاء وقبائل صباح بمحافظة البيضاء كل حامل بندق من أبناء القبائل لحمل بندقه للدفاع عن محافظة البيضاء والوقوف في صف الدولة رفضا لكل دعوات الفتن .

 

وطالب البيان الدولة ببسط نفوذها وسيطرتها على كامل تراب البيضاء تحقيقا للسلام والأمن والاستقرار ورفضا لمخططات العدوان .

 

 

وفيما يلي نص البيان

 

الحمد لله وحده الذي بوحدانيته تكسر رايات الظلم والظلام وبحكمته وقوته تبنى مداميك الإنسانية والسلام لا رجاء للمستضعفين سواه ولا كاسر لأنوف المستكبرين غيره .. القائل في محكم تنزيله مخاطبا من يدعون الإصلاح في الأرض وهم في الأصل مفسدون حيث قال جل ثنائه " وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون ، ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون " صدق الله العظيم .

والقائل عن المتقين من عباده عند تمكينه لهم في الأرض " والذين مكنناهم في الأرض أقاموا الصلاة وأتوا الزكاة ..." صدق الله العظيم .

والصلاة والسلام على النبي الأعظم محمد بن عبد الله وعلى من اتبع نهجه وهداه من أهله وصحبه القائل " المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده " صدق رسول الله .

أما بعد

فإننا مشائخ ووجهاء وأعيان وقبائل صباح بمحافظة البيضاء ندين بشده كل دعوات الفتنة الداعية لسفك الدماء وخراب البنيان وشق وحدة الصف لا يراد منها إلا مكاسب سياسية شخصية ليس إلا .

الشاهد برس

 

ونحن في قبائلنا بقيادة الشيخ عبد الكريم علاو شيخ مشايخ صباح والشيخ مروان عبدالكريم علاو مدير عام مديرية صباح والشيخ صدام ناصر آل راشد شيخ قبائل اليمان وكل الوجهاء والأعيان وأبناء القبيلة نؤكد وقوفنا لصف الدولة وعدم الإنجرار لأي دعوات فوضوية تدعو للفتنة وسفك الدماء .

 

كما أننا ندعو كل مشائخ ووجهاء وعقلاء قبائل محافظة البيضاء لعدم الإنجرار في ركب كل دعوات الفتنة أين كانت ومن أين كان حفاظا على سلامة المحافظة ووحدة صف أبنائها وقبائلها وعدم بث دعوات الفرقة والاقتتال والتناحر ولم الصف والعودة لتحكيم العقل ولغة السلام خصوصا ونحن في ظل عدوان غاشم للعام السادس على التوالي استهدف الحجر والشجر والبشر دون استثناء .

 

ونحن إذ نتابع بلقلق بالغ تطورات الموقف في محافظة البيضاء فإننا ندعو كل حامل بندق من أبناء قبائل مديرية صباح لحمل بندقه دفاعا عن النظام والدولة في حال استدعى الأمر لذلك ولن نفرط في هذا الموقف ولن نتراجع عنه كوننا قد خبرنا وجربنا العدوان من خلال المواقف والشواهد التي مرت خلال السنوات الست وكيف يبع ويتاجر العدوان في اليمن وبكل أبنائه بما فيهم من فضل الإرتزاق والتبعية له .

 

وإننا ومن منطلق الإخاء نهيب بكل اقيال ومشائخ وعقال قبائل البيضاء وظننا بكم خيرا لما تحملونه من ناموس الرجال ومبادئ الأحرار الشرفاء وقيم النبلاء كما عهدناكم بأن تكون عونا لنا في السعي لخير ومصالح أبناء محافظة البيضاء وأن نقف مع الدولة لبسط نفوذها على كامل تراب البيضاء مجددين في الوقت ذاته رفضنا لكل دعوات النزق والطيش التي لا طائل منها إلا إزهاق الأرواح البريئة وتدمير وخراب البيضاء .

 

ونسأل الله العلي القدير أن يعم علينا بالأمن والسلام وأن يجنبنا وبلادنا واليمن عامة كل مصائب الدنيا والأخرة وأن يعم علينا بنصره ونعمه .

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

صادر عن مشائخ ووجهاء قبائل صباح

محافظة البيضاء

الأحد 10/5/2020م

الشاهد برس