الشاهد برس


مستشفى السبعين بأمانة العاصمة يطلق نداء إستغاثة عاجلة للأمم المتحدة ويحذر من كارثة صحية على الأبواب ؟

 

الشاهد برس | خاص . 
ناشد مستشفى السبعين للأمومة والطفولة بأمانة العاصمة الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها القيام بدورها الإنساني في مواصلة دعم المستشفى خاصة في ظل الأوضاع الراهنة التي تمر بها بلادنا.


وأوضح بيان صادر عن المستشفى أن صندوق الأمم المتحدة للسكان أوقف تقديم مساعداته للمستشفى ما سيتسبب ذلك في إعاقة تقديم خدمات الصحة الإنجابية والرعاية التوليدية بالمستشفى الذي يعتبر أكبر مستشفى مرجعي ومركز رئيسي تحال إليه معظم حالات الأمومة والطفولة من مختلف محافظات الجمهورية.


وأشار البيان إلى مماطلة منظمة الأمومة والطفولة " اليونيسيف " التابعة للأمم المتحدة في تقديم المساعدات النقدية للكادر الطبي بالمستشفى الذي يواصل عمله رغم شحة الموارد وقلة الإمكانيات المتاحة انطلاقا من المسؤولية الوطنية والأخلاقية والدينية في ظل العدوان الظالم والحصار الجائر على بلادنا.

الشاهد برس


وذكر البيان أن الكادر الطبي بالمستشفى يتجاوز 350 كادر طبي وطني منهم 60 أخصائية واستشارية نساء وولادة و20أخصائي أطفال و300 ممرضة.


وحمًل البيان الأمم المتحدة والمنظمات التابعة المسؤولية عن المضاعفات في خدمات الصحة الإنجابية والرعاية الانجابية التي قد تتسبب قطع المساعدات عن المستشفى وانعكاس ذلك على صحة الأطفال والنساء المترددين.

وأشار إلى أن مستشفى السبعين للأمومة والطفولة يستقبل 1000 حالة يومياً منها 80 حالة ولادة طبيعية وقيصرية ما يعادل 360 ألف مستفيد سنوياً يتوافدون للمستشفى من مختلف محافظات الجمهورية.

الشاهد برس