الشاهد برس


محسن خصروف ..  يكشف المستور عن دول التحالف ..  نيران صديقة أوقفت تقدم قوات الشرعية في نهم والجوف والتحالف يتعامل مع حزب الإصلاح كعدو وعاصفة الحزم " الأكذوبة الكبرى " التي خٌدع بها اليمنيين

 

الشاهد برس | متابعات.
فجر اللواء المتقاعد محسن خصروف المدير السابق للتوجيه المعنوي في حكومة هادي مفاجئة من العيار الثقيل بتصريحات نارية أدلى بها على شاشة قناة المهرية الفضائية حول حقيقة دور التحالف العربي في اليمن .

وكشف خصروف ، عن السبب الحقيقي لتوقف المعارك في جبهات نهم والجوف وغيرها من الجبهات خلال الفترة الماضية وعن ما اسماه " الأكذوبة الكبرى".

وقال اللواء خصروف في حديث  على قناة المهرية : إن تقدم الجيش نحو العاصمة صنعاء كان ممنوع من النافذين الدوليين .. وكان ممنوع أن تنتصر الشرعية وتدخل صنعاء .. مضيفاً بأن التحالف العربي، كان أداة  لذلك المنع  .

وأضاف " وحين كان يتقدم الجيش كانت النيران الصديقة كفيلة بإيقاف ذلك التقدم . في إشارة واضحة منه إلى استهداف الجيش بغارات جوية من قبل طيران التحالف أثناء تقدمه.  

الشاهد برس

ولفت مدير التوجيه المعنوي السابق إلى "أن التحالف العربي وضع التجمع اليمني للإصلاح أو الإخوان المسلمين في اليمن  في موضع العدو وقالوا إن أي إنتصار هو انتصار للإخوان المسلمين ، مع أن هذه أكذوبة كبرى" مشيرا إلى أن التجمع اليمني للإصلاح ليس وحده في الميدان وأنهم انخرطوا في الجيش الوطني بتوجيهات من هادي .  

وأكد خصروف أن من تولوا مناصب قيادية في الجيش كانوا مهنيون ومحترفون ولا يوالون غير الوطن والشرعية ويتلقون الأوامر العسكرية وينفذونها .

وختم "أكذوبة الإخوان المسلمين هي مجرد مبرر لكي لا تنتصر الشرعية لتحقيق أطماع جغرافية في اليمن لبعض الشركاء في التحالف . في إشارة منه إلى دولة الإمارات التي اتجهت إلى احتلال سقطرى وجزيرة ميون وغيرها من الجزر والمؤانئ اليمنية البعيدة عن المعارك وعن خطر جماعة الحوثي

 

الشاهد برس