الشاهد برس


هل إدارة الشؤون القانونية بمكتب أوقاف إب فوق كل السلطات؟!

هل إدارة الشؤون القانونية بمكتب أوقاف إب فوق كل السلطات؟!

الشاهد برس |محمد أمين الشعيبي.
قضية أرض الوقف المسماة " شعب الداخل" بقرية المحصن الحوج القبلي مديرية إب والمؤجرة وفق العقود الرسمية للمرحوم محمد أحمد عطران ومن بعده أولاده.. إحدى القضايا التي تكشف مدى التلاعب الكبير الحاصل في مكتب أوقاف محافظة إب بالتحديد إدارة الشؤون القانونية التي أحيلت إليها توجيهات قيادة وزارة الأوقاف والإرشاد الصريحة والمبنية على قرار لجنة النزول الميداني من الإدارات المختصة بالوزارة، بتأكيد صحة العقود المحررة بالأرض المذكورة للمرحوم محمد أحمد عطران وبطلان أية عقود أخرى.

قرار اللجنة التي شكلت من مدير الشؤون القانونية بوزارة الأوقاف ومدير عام الأعيان ومدير السكرتارية العامة ونائب مدير مكتب الوزير، لم يأت إلا بعد نزولها الميداني ومعاينة الأرض ومطابقة العقود مع سجلات مكتب أوقاف إب، في حين أن بطلان عقود المدعي الآخر الذي بسط على الأرض بالقوة كان أيضاً مبنياً على مطابقة السجلات التي أظهرت عدم وجود أية صلة لتلك العقود بسجلات مكتب أوقاف محافظة إب بما يعني أنها عقود مزورة.. ووفقاً لتلك النتائج جاء تقرير لجنة النزول مرفوعاً لقيادة وزارة الأوقاف والإرشاد التي بدورها وجهت مكتب أوقاف إب بالعمل بنتائج التقرير، ولكن وبعد إحالة التوجيه لإدارة الشؤون القانونية بالمكتب ظهرت عملية التلكؤ الواضح والتهرب من تنفيذ تلك التوجيهات؟

ومع تردد أولاد المرحوم محمد أحمد عطران- أصحاب الحق- على مكتب الأوقاف، كان رد مدير الشؤون القانونية مخيباً للظن فقد أعلن رفضه الصريح تنفيذ التوجيهات وأعتبرها غير ملزمة، وهذا لا يعني سوى شيئيين، الأول أن إدارة الشؤون القانونية في مكتب أوقاف محافظة إب سلطة مستقلة أو أنها فوق كل السلطات، أو أن هناك مصالح وصفقات مشبوهة بين هذه الإدارة وناهبي أراضي الأوقاف.. وكل شيء وارد.

الشاهد برس

ولكي يعرف الجميع أننا لا نتبلى على مكتب أوقاف محافظة إب وإدارة الشؤون القانونية فيه، فلدينا المستندات الكافية وصور من قرار لجنة النزول وتوجيه قيادة وزارة الأوقاف لمكتب إب، بالإضافة إلى صورة من الإحالة للشؤون القانونية..... كما أن أولاد المرحوم محمد أحمد عطران قد ناشدوا في وقت سابق وعبر صحف رسمية القيادة الثورية والسياسية بسرعة التدخل والنظر في هذه المظلومية وإصلاح وضع مكتب الأوقاف بمحافظة إب..

وها نحن نجدد المناشدة للقيادة العليا، وندعو كل الأحرار الشرفاء إلى تنفيذ توجيهات قائد الثورة السيد العلم / عبدالملك بدر الدين الحوثي، وأن نكون جميعاً عوناً في تنظيف مؤسسات الدولة ومحاربة الفساد والمفسدين في كل الوزارات والمكاتب التنفيذية والخدمية.

ملحوظة : المقال يعبر عن سياسة كاتبه ولايعبر بالضرورة عن سياسة الموقع . 

الشاهد برس



الأكثر قراءة