الشاهد برس


بيان ناري وتوعد صارم ... قبائل "مـــراد" تخرج عن صمتها وتصدر البيان رقم (1) وتتوعد قوات هادي وعناصر حزب الإصلاح بالثأر والانتقام " نص البيان"

قبائل مراد تخرج عن صمتها وتصدر البيان رقم (1) وتتوعد حزب الإصلاح بالثأر والانتقام

الشاهد برس | مأرب . 
استنكرت قبائل مراد بمحافظة مارب بشدة المجزرة التي ارتكبتها قوات قوات هادي وعناصر حزب الإصلاح بحق آل سبيعيان في وادي عبيده، والتي راح ضحيتها سبعة شهداء بينهم الشيخ محسن سبيعان وستة من إخوانه وأبنائهم.

وأكد بيان صادر عن قبائل مراد أن ما تعرض له آل سبيعان يمس قبائل عبيده وقبائل مارب بشكل عام، ولن تمر هذه الجريمة مرور الكرام ولا بد من معاقبة الجناة.

واستغرب البيان من قيام جهات رسمية بتبرير الجريمة المروعة التي تعد عيبا أسوداً، بحجة التخابر مع الحوثيين، وتم قتلهم برصاصات ومدافع العناصر الإرهابية بدم بارد.

وأشار البيان إلى أن الصور كشفت ان الهجوم الإرهابي تم تنفيذه وآل سبيعيان عزل عن السلاح ولم يرفعوا سلاحا او خنجرا في وجه القوة التي داهمت المنطقة.

وقال البيان ان فضيحة تلك العناصر الإرهابية باتت مكشوفة خصوصا بعد ان قاموا بطباعة شعارات الحوثي وتوزيع الملازم الحوثية بعد ارتكابهم الجريمة، من أجل تبرير فعلتهم الخبيثة بحق آل سبيعيان.

الشاهد برس

وأضاف: "آل سبيعان منا وفينا نرد خائبهم ونقيم معوجهم ولن نسمح بقتل ابناءنا وفي ديارهم وقراهم برصاصات ودبابات الاغراب".. منوهين بأن ذلك خزي وعار على جميع قبائل مارب أم يقتل مشايخهم واطفالهم في منازلهم وتنتهك حرمات البيوت وحرمات الأرض والعرض والدم والنفس.

وأكدت قبائل مراد كبرى القبائل اليمنية انه إذا تم تمرير هذه المجزرة بدون معاقبة المجرمين، فسوف يأتي الدور على جميع قبائل عبيدة وقبائل مارب ككل، حيث وأن التهم جاهزة والتبريرات جاهزة أيضا وأعلمهم جاهز".

واعتبرت قبائل مراد أن دم آل سبيعان لن يذهب هدرا وسيتم الاقتصاص من القتلة أياً كانت صفتهم أو مواقعهم أو مناصبهم، لأنها لم تضع أي اعتبار لحرمة الدم والإخاء والدين وهي تروع الأمنين في ديارهم وتسفك دمائهم وتستحل ممتلكاتهم نهبا وسلبا وتحرق منازلهم في ظاهرة غريبة على مجتمعنا المتمسك بعقيدته وأعرافه وأسلافه القبلية.. بل زادت على ذلك غياً وقبحاً بتلفيق الأكاذيب والادعاءات والافتراءات لتبرير جريمتها بحجة ان آل سبيعيان يتخابرون مع الحوثيين.

ودعا قبائل مراد للنكف القبلي لكافة أبناء القبيلة من مشايخ واعيان وقبائل وكل حامل سلاح من أجل توحيد الصف والأخذ بالثأر وتطهير مارب من كافة العناصر والقوات الغريبة والدخيلة على محافظتنا، والتي لم يرى منها أبناء مارب غير الشر والقتل والدمار والاعمال التخريبية والاجرامية.

واختتم بيان قبائل مراد مؤكداً أن قبائل مراد لن تكون مثلاً سيئا تضرب به قبائل اليمن كافة لأننا سكتنا على قتل أبنائنا وسكتنا على انتهاك اعراضنا وارضنا، ولن يهدأ لها بال حتى تأخذ بالثأر وتطهر المحافظة من رجس تلك العناصر الخبيثة والمشؤومة.

الشاهد برس



الأكثر قراءة