الشاهد برس


بذرائع “الحوثية” .. اتساع رقعة التصفيات بين مكونات “الشرعية” في مأرب .. الإصلاح يعد قائمة بمشايخ المؤتمر وبن عزيز يخسف بقيادات الإصلاح في المحافظة " تفاصيل حصرية "

 

 اتساع رقعة التصفيات بين مكونات “الشرعية” في مأرب .. الإصلاح يعد قائمة بمشايخ المؤتمر  وبن عزيز يخسف بقيادات الإصلاح في المحافظة 

الشاهد برس |خاص .
خيم التوتر على محافظة مأرب، الثلاثاء، وسط تحضيرات اطراف الصراع المحلية لجولة جديدة من التصفيات بذرائع “الحوثية”.

وقالت مصادر قبلية أن فصائل الاصلاح اعدت قوائم بأسماء مشايخ قبائل معظمها محسوبة على جناح المؤتمر الموالي للإمارات، تمهيدا لتصفيتها وملاحقتها بحجة “خلايا حوثية”.

وكانت وسائل اعلام الاصلاح نشرت تصريحات لمصدر امني في مأرب يتحدث فيها عن جمعهم معلومات بشأن شخصيات اجتماعية وقبلية كانت تزور منزل الشيخ القبلي محسن سبيعان والذي اقتحمت فصائل الاصلاح منزله في منطقة الخشعة بوادي عبيدة واعدمته مع افراد اسرته بما فيهم والدته العجوز.

واعتبرت المصادر ما تم تداوله يشير إلى أن مشايخ القبائل المناهضين للإصلاح بما فيهم اتباع المؤتمر اصبحوا اهدافا للإصلاح كون ما اورده المصدر الامني بشأن الحصول على تسجيلات لكاميرا منزل سبيعان لا تعكس سوى أن من عادات القبائل التجمع وتبادل الزيارات.

الشاهد برس

كما حذرت من استخدام هذه اليافطة لاستهداف رموز قبلية في عبيدة ومحيطها بحجج “واهية”.

وكانت جريمة اقتحام منزل اسرة سبيعان بالدبابات وقتل والدته بالخناجر لاقت استنكار واسع في صفوف قبائل مأرب..

في المقابل، واصل صغير بن عزيز قائد الجناح العسكري للمؤتمر – فرع الامارات- تصفية الاصلاح في الجيش باستهداف قياداته بحجة التخابر مع “الحوثيون”.

وقالت مصادر عسكرية أن بن عزيز الذي يشغل حاليا رئيس هيئة الاركان العامة في قوات هادي بمأرب وجه بحجز العميد عبده المخلافي قائد اللواء 22 مشاة في الجوف واحالته للتحقيق ..

والمخلافي ثاني قيادي في حزب الاصلاح يقتاده بن عزيز إلى السجن في غضون ايام بتهم التخابر مع الحوثيون، اذ سبق لبن عزيز وأن احتجز في وقت سابق اركان حرب اللواء 141 المكنى بابوعبيدة.

الشاهد برس



الأكثر قراءة