الشاهد برس


حرب تصريحات بين راموس وبيكيه عقب فوز ريال مدريد على برشلونة

 
 

الشاهد برس| متابعات.
 سيطرت حالة من السعادة الشديدة على لاعبي فريق ريال مدريد، عقب الفوز على الغريم التقليدي برشلونة بثنائية نظيفة، في مباراة كلاسيكو الأرض التي جمعت بين الفريقين، على أرض ملعب «سانتياجو برنابيو» مساء الأحد، ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين من عمر بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى.

في المقابل، سيطر الحزن والغضب على لاعبي فريق برشلونة، وخرج المدافع المثير للجدل دائماً، جيرارد بيكيه بتصريحات عقب نهاية المباراة، حملت نقداً لفريق ريال مدريد وانتقاصا من فوزه، ولم يقف زميله في دفاع المنتخب الإسباني، وقائد الفريق الملكي سيرجيو راموس، صامتا، ورد بشكل ساخر على اللاعب الكتالوني.

وسجل هدفي ريال مدريد مهاجماه الشابان: البرازيلي فينيسيوس جونيور، والدومنيكي ماريانو دياز، خلال الشوط الثاني من المباراة، والتي جاءت قوية ومثيرة كعادة مواجهات الفريقين.

وبهذا الفوز رفع ريال مدريد رصيده إلى 56 نقطة، وليعود لصدارة صدارة جدول ترتيب بطولة الدوري الإسباني مرة آخرى، بينما تراجع برشلونة إلى المركز الثاني بفارق نقطة واحدة.

ماذا قال جيرارد بيكيه عن فوز ريال مدريد

وعقب نهاية المباراة، سيطرت على بيكيه حالة من الحزن والغضب، وعبر عن استيائه لخسارة فريقه في مباراة الكلاسيكو، مؤكداً أن المباراة كان من الممكن أن تنتهي بنتيجة آخرى لو أحسن برشلونة استغلال الفرص التي أتيحت له في الشوط الأول.

وقال بيكيه: «ريال مدريد كان سيئاً جداً في الشوط الأول من المباراة، لقد شاهدت أسوأ نسخة من ريال مدريد في مباريات الكلاسيكو خلال السنوات الأخيرة».

وتابع بيكيه: «كانت الفرصة متاحة أمامنا للفوز على ريال مدريد في «سانتياجو برنابيو» لو أحسنا استغلال الفرص التي أتيحت لنا في الشوط الأول، ولو سجلنا منها هدفاً أو إثنين لتغيرت نتيجة المباراة، ولقضينا عليهم».

وأضاف: «في الشوط الثاني، تغيرت الأمور تماما، استسلمنا للضغط القوي الذي قام به لاعبو ريال مدريد علينا في نصف ملعبنا، ولم ننجح في الخروج بالكرة بشكل جيد، وبناء الهجمات المؤثرة».

واختتم: «في النهاية نشعر بالحزن، ولكن الامر لم ينته بعد، وما زالت المنافسة مشتعلة وقوية».

الشاهد برس


رد ساخر من سيرجيو راموس على جيرارد بيكيه

ولم يقف سيرجيو راموس صامتا، أمام إنتقادات القائد الثاني لفريق برشلونة، وأحد الكتالونيين المخلصين في الفريق، ورد عليه بشكل ساخر، في تصريحات أبرزتها صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكتالونية.


وقال راموس: «لا شك أن رأى الجميع يحترم، ولو أنني سألعب في كل مباريات الكلاسيكو الشوط الأول بشكل سيء، وأفوز بها في النهاية، فإنني أفضل اللعب بشكل سيء».

وتابع راموس: «المهم بالنسبة لنا أننا حققنا هدفنا واستعادنا الصدارة من جديد، لأن الخسارة كانت ستبعدنا عن برشلونة بخمس نقاط، وتصبح الأمور أكثر صعوبة»

الشاهد برس



الأكثر قراءة