الشاهد برس


عاجل .. الانتقالي ينعي «الزبيدي» والموقع الرسمي للمجلس يؤكد «وفاته» بنوبة قلبية


 

 الشاهد برس | خاص.
نعى المجلس الانتقالي -المدعوم إماراتياً- أحد قياداته الميدانيين، ونجل شقيق رئيس المجلس، بعد تعرضه لنوبة قلبية، بحسب ما أفادت وسائل إعلامه الرسمية.


وبحسب ما ذكره الموقع الرسمي للمجلس، فإن مالك محمد قاسم الزبيدي، قائد كتيبة المهام الخاصة، ونجل قائد اللواء الثالث صاعقة التابع للانتقالي؛ تُوفي في العاصمة المؤقتة عدن، صباح السبت، 26 سبتمبر الحالي، إثر نوبة قلبية ألمّت به.

وتباينت الرواية الرسمية للانتقالي مع ما أوردته مصادر صحفية أخرى في العاصمة المؤقتة عدن، حيث ذكرت أن الزبيدي مات متأثراً بجراحه التي أصيب بها منتصف مايو الماضي، أثناء اشتباك مسلّح مع أحد المواطنين في مديرية الأزارق بمحافظة الضالع، وقد أشيع في حينها خبر مقتله، إلا أن الانتقالي نفى خبر الوفاة، وقلّل من خطورة إصابته.


وكان الزبيدي قد سافر لتلقي العلاج في الخارج أكثر من خمس مرات، بسبب إصابات طفيفة في القدمين، تعرض لها في جبهة سناح عام 2015، ما جعل قيادة التحالف ترفض استقباله مُجدَّداً بعد إصابته الأخيرة في الأزارق، بحسب ما أفادت مصادر إعلامية.

ويرتبط اسم مالك الزبيدي بواقعة قتل المواطن عمر سفيان، أحد أبناء قرية “تمحرر” بمنطقة “حمادة” في الأزارق، بعد اقتحام منزله واختطاف نجله (علي)، جراء خلاف خاص بين المجني عليه، ومحمد الزبيدي، شقيق عيدروس، قائد اللواء الثالث صاعقة، وهي الحادثة التي أصيب خلالها مالك، وظلّت جراحها تُلازمه حتى وفاته.

الشاهد برس

الشاهد برس